أخبار عاجلة

مجموعة شركات إستي لودر تعلن عن تعيين جاستن بوكسفورد في منصب الرئيس العالمي للعلامة التجارية

الجمعة 23 سبتمبر 2022
مال واقتصاد

أعلنت اليوم مجموعة شركات إستي لودر (المُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرّمز NYSE:EL)، عن تعيين جاستن بوكسفورد، رئيسا عالمياً للعلامة التجارية لمجموعة شركات إستي لودر اعتباراً من 1 سبتمبر 2022. يأتي جاستن خلفاً للسيد ستيفان دي لا فافيري، الذي تمّت ترقيته بشكل رسمي إلى منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة، في إطار عملية تحوّل تنظيمي أُعلن عنها الأسبوع الماضي. وسيكون جاستن في منصبه الجديد تحت الاشراف المباشر للسيد ستيفان وسيواصل العمل في فريق القيادة التنفيذية للشركة. وانطلاقاً من دوره كرئيس للعلامة التجارية العالمية، سيتولى جاستن مسؤولية قيادة استراتيجية إستي لودر على المدى القصير والطويل، بما في ذلك قيادة الابتكار وتطوير المنتجات، ونمو العلامة التجارية في أمريكا الشمالية وعلى المستوى الدولي والتسويق الاستهلاكي وتطور قنوات التوزيع. كما سيعمل عن كثب بالتعاون مع أعضاء فريق القيادة العالمية لمجوعة شركات إستي لودر لتعزيز نجاح العلامة التجارية والبناء على ارتباطها الوثيق والدائم مع المستهلكين في جميع أنحاء العالم. وفي معرض تعليقه على الأمر، قال ستيفان: يعدّ جاستن قائداً ديناميكياً وسيضيف إلى ’إستي لودر‘ خبرته المثبتة في مجال بناء العلامات التجارية المرموقة والفاخرة، وفهماً عميقاً لمنظومة الأعمال العالمية وتاريخاً مميزاً في تحويل معالم تجربة التسوّق عبر الإنترنت والتسوّق متعدد القنوات على نطاق واسع. وأضاف: يساهم سجل جاستن الحافل بالنجاحات في قيادة فرق العمل وطموحه القوي لتنمية العلامة التجارية بجعله القائد المناسب والمثالي لمواصلة تعزيز النمو المتميز لعلامتنا التجارية الرائدة وقوتها. ينضم جاستن إلى إستي لودر بعدما عمل طوال ست سنوات تقريباً في قيادة علامة لا مير التجارية، حيث نجح في تحقيق نتائج رائعة، وتعزيز صافي المبيعات لتصبح العلامة التجارية الأعلى أداء التابعة للشركة، فضلاً عن ترسيخ ريادتها في مجال المستحضرات العالمية الفاخرة للعناية بالبشرة. وفي ظل قيادة جاستن، قامت علامة لا مير التجارية بتوسيع وتنويع حافظة منتجاتها، وبناء عدد من محركات النمو المميزة، والإطلاق الناجح لمنتجات عززت البنية الفاخرة للعلامة التجارية، بدءاً من السيروم المرطّب الجديد والقوي، وصولاً إلى النظام العلاجي الفاخر للغاية جينيسانس من لا مير (Genaissance de la Mer). كما ساهم جاستن بدعم فريق لا مير نحو تحقيق التقدم في مجال الدعاوى والحصول على الاعتمادات والمؤهلات وتعزيز المكانة العلمية من خلال الابتكار التجاري المذهل، من قبيل حملة قبل / بعد العلاج الأخيرة لسيروم كونسانتريت (The Concentrate). تولى جاستن مسؤولية قيادة التوسع الاستراتيجي لعلامة لا مير التجارية عبر منصات متعددة القنوات لبلوغ مستهلكين جدد من خلال توفير تجارب فاخرة ومنسّقة للغاية قائمة على التقنيات الرقمية. وقد تمكنت علامة لا مير التجارية من ترقية معايير تجربة الرفاهية إلى مستوى أعلى على منصات رئيسية مثل تي مول (Tmall)، ومنصات جديدة أخرى في الأسواق الناشئة. وخلال فترة عمله وراء دفّة علامة لا مير التجارية، كان للسيد جاستن أيضاً الفضل في دعم هدف العلامة التجارية وتعزيزه من خلال التفاني المستمر في الحفاظ على المحيطات، والذي تجلى بشكل واضح من خلال المبادرات العديدة لتعزيز الاستدامة التي أدخلها في نموذج أعمال العلامة التجارية، والتركيز على تعزيز الوعي بحماية المحيطات من خلال عملية سرد القصص المدفوعة بالهدف. ويشتهر جاستن بدفاعه الثابت عن هدف لا مير في جميع وحدات العمل من خلال تعزيز ثقافة الإنصاف والشمول الداخلي، وترسيخ القيمة والمعنى في قلوب المستهلكين المخلصين لعلامة لا مير التجارية. منذ انضمامه إلى الشركة في عام 2004، شغل جاستن عدداً متنوعاً من الأدوار القيادية حول العالم وعبر الكثير من العلامات التجارية والمناطق والقنوات. قبل انضمامه إلى لا مير، تولى جاستن منصب نائب الرئيس الأول للشؤون الدولية في شركة إستي لودر وعلامة توم فورد بيوتي. قبل ذلك، وخلال إقامته في هونغ كونغ، تولى جاستن قيادة نفس العلامات التجارية لصالح مجموعة شركات إستي لودر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. كما اضطلع جاستن بدور أساسي في تطوير الاستراتيجيات الرقمية ومتعددة القنوات والارتباط المحلي على المستوى الدولي لصالح علامة إستي لودر التجارية، ما ساهم في ترسيخ مكانتها كأفضل علامة تجارية للعناية بالبشرة في العالم. كما تولى جاستن قيادة الإطلاق الناجح لعلامة توم فورد بيوتي على المستوى العالمي، بما في ذلك في الصين ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ. وشغل جاستن سابقاً منصب نائب الرئيس لقسم أعمال تجارة التجزئة في السفر في مجموعة شركات إستي لودر. لمحة عن مجموعة شركات إستي لودرتُعدّ مجموعة شركات إستي لودر واحدةً من الشركات العالمية الرائدة في مجال تصنيع وتسويق وبيع منتجات عالية الجودة للعناية بالبشرة والمكياج والعطور والعناية بالشعر. وتباع منتجات الشركة في حوالي 150 بلداً ومنطقة تحت الأسماء التجارية التالية: إستي لودر وأراميس وكلينيك ولاب سيريز وأوريجينز وإم. إيه. سي. ولامير وبوبي براون وأفيدا وجو مالون لندن وبامبل آند بامبل ودارفين باريس وتوم فورد بيوتي وسماش بوكس وأيرين بيوتي ولو لابو وإديسيون دو بارفان فريديريك مال وجلام جلو وكيليان باريس وتو فيسد ودكتور جارت بلاس وعائلة العلامات التجارية التابعة لـ ديسييم، بما فيها ذا أورديناري ونيود.ELC-B يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع بزنيس واير (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220923005308/en/ إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أهم الاخبار



مال واقتصاد

صفقات ومذكرات تفاهم ف...
الخميس 8 ديسمبر 2022
2.6 مليار درهم ناتج قيا...
الخميس 8 ديسمبر 2022
وفد كوري يطّلع على مما...
الخميس 8 ديسمبر 2022