أخبار عاجلة

لاعبات كرة القدم والرياضيات التابعات لشركة بوما نيكيتا باريس وإنجريد إنجن وفريدولينا رولفو وسارا بيورك جونارسدوتير تتحدثن عن حملة ’هي تُحرّكنا‘ (She Moves Us) قبيل بطولة أمم أوروبا للسيدات في إنجلترا

الأربعاء 29 يونيو 2022
مال واقتصاد

''ليس مستحيلاً أن تصبحي لاعبة كرة قدم محترفة''

في حديث من القلب، تحدثت لاعبات كرة القدم والرياضيات في بوما عن التضحيات والتحديات التي تواجهها لاعبات كرة القدم المحترفات في محادثة عبر الفيديو ضمن حملة هي تُحرّكنا (She Moves Us) لشركة بوما الرياضية. وقالت لاعبة المنتخب النرويجي إنجريد إنجن: كان عليّ تحدي المعايير الذكورية من خلال كوني لاعبة كرة قدم. أعتقد أن معظم الناس في العالم ينظرون إليها باعتبارها لعبة مخصصة للذكور، ولكن برأيي فإن هذه اللعبة تجيدها النساء كما الرجال وبنفس المستوى. فنحن نمارس اللعبة ذاتها. وكل ما حولنا ينبغي أن يكون كذلك. فهذا ما نحارب من أجله ونحاول أن نريه للعالم. أما نجمة كرة القدم الإنجليزية نيكيتا باريس، فكانت مذهولة بالتغيرات التي تحدث فيما يتعلق باحترام اللاعبات المحترفات، فقالت: كان علي أن أتحدى المعايير الذكورية ليس في الملعب فحسب، إنما خارجه أيضاً وداخل قاعات التدريب. وثمة الكثير من التفاوت في أوجه عدم المساواة بين أندية كرة القدم النسائية. ولكن اليوم وبفضل الرائدات اللواتي سبقننا، فإننا نواصل خوض معركة مشرّفة. وبضفتها ناجحة على الصعيد الدولي في مهنتها، سعت لاعبة المنتخب السويدي فريدولينا رولفو إلى إلهام اللاعبات الأخريات للإيمان بأنفسهم، فقالت: أتحرك من أجل الجيل القادم. لأكون مثالاً يقتدى به وشخصاً يمكنه أن يظهر للفتيات الصغار والفتيان أنه ليس مستحيلاً أن يكونوا لاعبي كرة قدم محترفين. وبعد أربعة أشهر فحسب من ولادة ابنها، عادت لاعبة المنتخب الأيسلندي سارا بيورك جونارسدوتير إلى الملعب، ليس للعودة إلى رياضة النخبة فحسب، إنما لإلهام جيل من اللاعبات لعدم الاستسلام والتخلي عن أحلامهن. فنصيحتها الرئيسية هي أن تعتبري ’كل ما يحدث في مسيرتك المهنية وكل ما تمرين به كدرس تستفيدين منه. لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكنكم من خلالها النمو. والمضي قُدماً. كوني واثقة بجسدك، إذا أردت القيام بالأمرين معاً، فيمكنك ذلك. تهدف حملة هي تُحرّكناSHE MOVES US) ) إلى تمكين الفتيات والشابات عبر مشاركة القصص والجهود المشتركة للتأثير على حقوق الفتيات والنساء حول العالم. وقد استُلهمت الحملة من دوا ليبا، نجمة البوب العالمية وسفيرة بوما، التي قالت: نستطيع من خلال مشاركة قصص النجاح أن نغيّر الواقع، لا سيما في المجالات التي تميل إلى تضخيم إنجازات الرجال مثل الرياضة والترفيه. وتتصدر النساء بالفعل هذه المجالات، وإنّه لأمر مشوّق ومُحفّز أن نحتفي بإنجازاتهن. ويساهم تسليط الضوء على هذه القصص والنجاحات في تشجيع النساء الصاعدات على التطلع والسعي إلى تحقيق العظمة. وتقدّم بوما منتجات شاملة لتلبية احتياجات النساء والفتيات في مجال الرياضة، تشتمل على الألبسة الداخلية النسائية والملابس الرياضية المحتشمة، وعروض ملابس رياضية للأمومة، ومنتجات مُحدّدة للأداء مُصمّمة حصرياً للنساء. وتدعم بوما جميع الرياضيّين ليتمكّنوا من تحقيق أفضل أداء وتعمل مع المنظمات والشركاء الملتزمين بإزالة الحواجز التي تحول دون مشاركة الفتيات في الألعاب الرياضية. لمشاهدة مقابلة نيكيتا باريس ضمن إطار حملة هي تُحرّكنا (She Moves Us) ، يرجى النقر هنا. لمشاهدة مقابلة إنجريد إنجن ضمن إطار حملة هي تُحرّكنا (She Moves Us) ، يرجى النقر هنا. لمشاهدة مقابلة فريدولينا رولفو ضمن إطار حملة هي تُحرّكنا (She Moves Us) ، يرجى النقر هنا. لمشاهدة مقابلة سارا بيورك جونارسدوتير ضمن إطار حملة هي تُحرّكنا (She Moves Us) ، يرجى النقر هنا. لمحة عن بوماتُعدّ بوما إحدى العلامات التجارية الرياضية الرائدة في العالم في تصميم وتطوير وبيع وتسويق الأحذية والملابس والأكسسوارات. ومنذ أكثر من 70 عاماً، عملت بوما بلا كلل على دفع الرياضة والثقافة قدماً من خلال وضع تصاميم المنتجات المخصصة لأسرع الرياضيين على هذا الكوكب. وتقدم بوما منتجات الحياة العصرية، ذات الجودة العالية والمستوحاة من رياضات مثل كرة القدم والجري والتدريب وكرة السلة والغولف ورياضات المحركات الآلية. وتتعاون الشركة بشكل نشط مع أشهر المصممين والعلامات التجارية لتقديم التصاميم المبتكرة في مجال الرياضة إلى ثقافة وأزياء الشارع. وتمتلك مجموعة بوما علامات تجارية منها بوما وكوبرا غولف و ستيشد. وتوزّع الشركة منتجاتها في أكثر من 120 دولة، وتوظف حوالي 16 ألف شخصاً حول العالم، ويقع مقرها الرئيسي في هرتسوغن-آوراخ بألمانيا. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع بزنيس واير (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:https://www.businesswire.com/news/home/20220627005655/en/ إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.