أخبار عاجلة

دراسة جديدة تجد أن مؤشر بليث للتقلب (بيه في آي) من ماسيمو قد يساعد الأطباء على تحديد شدة نوبات الربو لدى المرضى الأطفال

الاثنين 23 مايو 2022
مال واقتصاد

صرّح الباحثون أنّ مؤشر بليث للتقلب ''بيه في آي'' من ''ماسيمو'' يمكن استخدامه بصفته ''أداة غير باضعة وسريعة وموضوعية'' لمساعدة الأطباء على توقع الاستجابة للعلاج والمتابعة لدى الأطفال المصابين بمرض الانسداد التنفسي

أعلنت اليوم شركة 'ماسيمو' (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: MASI) عن نتائج دراسة بأثر رجعي نُشرت في المجلة الأمريكية لطب الطوارئ. وأجرى الدراسة الدكتور جولسا دمير وزملاؤه في مستشفى تيبيجيك للبحث والتدريب في إزمير بتركيا، حيث درسوا القدرة المحتملة لمؤشر بليث للتقلب 'بيه في آي' من 'ماسيمو' لتوجيه قرارات الفرز في غرف الطوارئ للمرضى الأطفال الذين يُظهرون علامات لمرض الانسداد التنفسي، مثل نوبة ربو. ويُعدّ مؤشر بليث للتقلب 'بيه في آي' مقياساً غير باضع للتغيرات في مؤشر التروية التي تحدث خلال دورة تنفسية واحدة أو أكثر. وخلص الباحثون إلى: 'إمكانية استخدام قياس ’بيه في آي‘ التلقائي بصفته أداة غير باضعة سريعة موضوعية في قسم الطوارئ لفرز المرضى في أقسام طوارئ الأطفال ممن يظهرون علامات نوبة ربو أو مرض الجهاز التنفسي التفاعلي'.1

وتُعدّ نوبات الربو الحادة أحد الأسباب الشائعة لزيارة الأطفال لأقسام الطوارئ، وهنا تأتي أهمية فرز الخالات استناداً إلى درجة الخطورة في تحديد العلاج السريري المناسب. 2،3 وبمراعاة أنّ مؤشر ’بيه في آي‘ يمثّل منهجية دقيقة لقياس درجة النبض التناقضي، 4،5 وهو انخفاض ضغط الدم الانقباضي المرتبط بمرض الانسداد التنفسي، سعى مؤلفو الدراسة إلى معرفة ما إذا كان يُمكن لمؤشر 'بيه في آي' مساعدة أطباء الطوارئ في اتخاذ قرارات فرز سريعة في حالات كهذه. وفي هذا السياق، سجّل الأطباء 133 مريضاً تتراوح أعمارهم بين 2 و18 عاماً (متوسط العمر 5 أعوام) ممن قدموا إلى قسم الطوارئ بتشخيص نوبة ربو أو مرض الجهاز التنفسي التفاعلي بين مايو 2020 ويوليو 2021. واستخدم تقنية 'ماسيمو راديكال-7 بالس سي أو-أوكسيميتر' لقياس مستويات مؤشر 'بيه في آي' لدى المرضى خلال الفحص الأولي وبعد العلاج. وصنّفت شدة نوبة الربو/ مرض الجهاز التنفسي باستخدام درجة مقياس المؤشر الرئوي (بيه آي إس). واتخذ الأطبّاء قرارات العلاج، مثل قبول المرضى من المستشفى أو تخريجه منه، دون إعلامهم بقيم مؤشر 'بيه في آي'.

وتوصّل الباحثون إلى أن قيم 'بيه في آي' قبل العلاج وبعده ، كانت أعلى بشكل ملحوظ في المرضى الذين يعانون من مرض 'شديد' مقارنة بالمصابين بمرض 'خفيف' أو 'معتدل' (الاحتمالية: < 0.001): أظهر المرضى المصابون بمرض 'شديد' متوسط قيم 'بيه في آي' بلغت 47 في المائة (42 - 51) قبل العلاج و38 في المائة (32 - 44) بعد العلاج؛ فيما أظهر المرضى المصابون بمرض 'معتدل' 31.5 في المائة (26 - 39) قبل العلاج و25 في المائة (20 - 29) بعد العالج؛ وأظهر المرضى المصابون بمرض 'خفيف' 24 في المائة (19 - 27) قبل العلاج و19.5 في المائة (17 - 22) بعده. وسُجّلت قيم 'بيه في آي' أيضاً مستويات ملحوظة أعلى لدى المرضى الذين قُبلوا في المستشفى، مقارنةً بأولئك الذين خُرّجوا من قسم الطوارئ (الاحتمالية: < 0.001): أظهر المرضى الذين قُبلوا في المستشفى متوسط قيم 'بيه في آي' بلغت 46.5 في المائة (39 -49) قبل العلاج و38 في المائة (29 - 44) بعد العلاج؛ أمّ المرضى الذين خُرّجوا من المستشفى 26 في المائة (22 - 34) قبل العلاج و21 في المائة (18 - 26) بعده. وفي جميع مستويات الشدة، كانت قيم 'بيه في آي' بعد العلاج أقل بكثير من قيمها قبل العلاج (الاحتمالية: < 0.001). وحسب الباحثون مستوى الفصل لـ'بيه في آي' قبل العلاج عند 37.5 في المائة للتنبؤ بما إذا كان المريض مصاباً بمرض 'شديد' (68.75 في المائة قوة تنبؤية إيجابية، مع حساسية بنسبة 100 في المائة وخصوصية بنسبة 85 في المائة، الاحتمالية: < 0.001) وسيتطلب دخول المستشفى ( 72.34 في المائة قوة تنبؤية إيجابية، مع حساسية بنسبة 91.89 في المائة وتحديد بنسبة 71.74٪ في المائة، الاحتمالية: < 0.001).

وخلص الباحثون إلى أنه 'يُمكن تحديد شدة النوبات التي يتعرض لها العديد من المرضى الذين يزورون قسم طوارئ الأطفال بسبب نوبة يسببها أحد أمراض الانسداد التنفسي بدقة باستخدام بعض أدوات التقييم السريري'. على الرغم من أن مقياس المؤشر الرئوي (بيه آي إس) يُعدّ أداة مفيدة للغاية لتحديد شدة النوبة، إلا أنه يحتوي على بعض المعايير غير الموضوعية. ويمكن أن يكون قياس 'بيه في آي' التلقائي مفيداً في بيئات أقسام الطوارئ المزدحمة، خاصة في عملية فرز الحالات، للتنبؤ باستجابة المريض لنتائج العلاج والمتابعة عن طريق التحديد السريع لشدة النوبات المرضية، وتقليل تنوّع القرارات السريرية غير الموضوعية بين الأطباء. ويُعزى ذلك أنه يوفر بيانات موضوعية'.

وفي الولايات المتحدة الأمريكيّة، تمّ ترخيص 'بي في آي' كمؤشر ديناميكي غير باضع للاستجابة للسوائل لدى مجموعة محددة من الناس تشمل المرضى البالغين على أجهزة التنفس الآلية.

@Masimo | #Masimo

لمحة عن شركة 'ماسيمو'

تعدّ 'ماسيمو' (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ:MASI) شركة عالمية رائدة في مجال التقنيات الطبية، حيث تطوّر وتنتج مجموعة واسعة من تقنيات المراقبة الرائدة في القطاع، بما في ذلك، القياسات المبتكرة والمستشعرات وأجهزة مراقبة المرضى وحلول الأتمتة والاتصال. تكمن مهمتنا في تحسين نتائج المرضى وخفض تكلفة الرعاية. وأطلقت الشركة عام 1995، تقنيّة قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض باعتماد نظام 'القياس أثناء الحركة والتروية المنخفضة' الذي يعرف بـ'ماسيمو إس إي تي' والذي ثبُت تفوقه على باقي تقنيات قياس نسبة الأكسجين عن طريق النبض، وذلك وفقاً لأكثر من 100 دراسة مستقلة وموضوعية.6 كما أثبتت الدراسات أنّ 'ماسيمو إس إي تي' من شأنه مساعدة الأطباء على الحدّ من اعتلال الشبكية الحاد لدى الأطفال حديثي الولادة،7 وتحسين سبل الكشف عن أمراض القلب الخلقية الحرجة لدى حديثي الولادة،8 وتخفيض كلّ من التكاليف9-12 وتنشيط فريق الاستجابة السريعة ونقل الدم في وحدة العناية المركزة عند استخدامها إلى جانب 'ماسيمو بيشنت سيفتي نت' للمراقبة المستمرة في أجنحة المستشفى بعد الجراحة. وتُشير الإحصاءات إلى استخدام 'ماسيمو إس إي تي' على أكثر من 200 مليون مريض في المستشفيات الرائدة ومواقع الرعاية الصحية الأخرى في جميع أنحاء13 العالم، وكنظام رئيسي لفحص نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض في 9 من أفضل 10 مستشفيات مدرجة في قائمة الشرف لأفضل المستشفيات لعام 2021-2022 وفق موقع 'يو إس نيوز آند وورلد ريبورت'.14 وتواصل 'ماسيمو' تحسين تقنية 'إس إي تي'، حيث أعلنت عام 2018 أنّ دقّة مستشعرات قياس مستوى تشبع الدم بالأكسجين ('إس بيه أو 2') المستخدمة في 'آر دي إس إي تي' قد تحسّنت بشكل كبير خلال حالات الحركة، ما يمنح الأطباء قدراً أكبر من الثقة بأنّ قيم مستوى تشبع الدم بالأكسجين ('إس بيه أو 2') التي يعتمدون عليها دقيقة وتعكس الحالة الجسدية للمريض. وفي العام 2005، قدمت شركة 'ماسيمو' تقنية 'راينبو بالس سي أو أوكسيميتري' التي تتيح مراقبةً مستمرة غير باضعة لمكونات الدم التي لم يكن من الممكن قياسها في الماضي، بما في ذلك مستوى الهيموجلوبين الكامل ('إس بيه إتش بي')، ومحتوى الأكسجين ('إس بيه أو سي')، وقياس مستوى الكربون في الهيموجلوبين ('إس بيه سي أو')، والميثيموجلوبين ('إس بيه ميت')، ومؤشر بليث للتقلب ('بيه في آي')، و'آي بيه في آي' (راينبو بيه في آي)، ومؤشر احتياطي الأكسجين ('أو آر آي'). وفي عام 2013، أطلقت الشركة منصة 'روت' لمراقبة المرضى والربط، التي بنيت من الأساس لتكون غايةً في المرونة وقابلية التوسيع لتسهيل إضافة تقنيات المراقبة من 'ماسيمو' وأطراف ثالثة أخرى؛ وتتضمن الإضافة الرئيسية لـ'ماسيمو' الجيل المقبل من 'سيد لاين' لمراقبة وظائف الدماغ، وتقنية 'أو 3 ريجيونال أوكسيمتري، وخطوط العينات 'آس إس إيه كابنوجرافي' مع 'نومولاين'. وتتضمن مجموعة منتجات 'ماسيمو' لأجهزة المراقبة المستمرة وفي الموقع وقياس مستوى تشبع الكربون أجهزة مصممة للاستخدام في مجموعة من الحالات الطبية وغير الطبية منها تقنيات لاسلكية قابلة للارتداء مثل 'راديوس-7'، و'راديوس بيه جي'، وأجهزة نقالة مثل 'راد-67'، وأجهزة قياس نسبة الأكسجين في الدم عن طريق النبض عند أطراف الأصابع 'مايتي سات آر إكس'، وغيرها من الأجهزة المتوفّرة للاستخدام في المستشفيات والمنازل مثل 'راد-97'. وتتمحور حلول 'ماسيمو' للأتمتة والربط حول منصّة 'ماسيمو هوسبيتال أوتوميشن' بما في ذلك، 'آيريس غايت وي'، و'آي سيرونا' و'ماسيمو بيشنت سيفتي نت'، و'ريبليكا'، و'هايلو آيون'، و'يوني فيو'، و'يوني فيو:60'، و'ماسيمو سيفتي نت'. في عام 2022 ، استحوذت
'ماسيمو' على شركة 'ياوند يونايتد' الرائدة في تطوير تقنيات الصوت والتكامل المنزلي الممتازة للمستهلكين، والتي تضمّ علامتها التجارية 'بويرز آند ويلكنز' و'دينون' و'بولك أوديو' و'مارانتز' و'ديفينيتيف تكنولوجي' و'كلاسي' و'بوسطن أكوستيكس'. للمزيد من المعلومات حول 'ماسيمو' ومنتجاتها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.masimo.com. يمكنكم الاطلاع على جميع الدراسات السريرية المنشورة حول منتجات 'ماسيمو' على الرابط الإلكتروني التالي: www.masimo.com/evidence/featured-studies/feature/

لم يحصل مؤشرا 'أو آر آي' و'آر بيه في آي' على ترخيص 510 ('كي') من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وهما غير متوفرين للبيع في الولايات المتحدة الأمريكية. تمّ استخدام علامة 'بيشنت سيفتي نت' المسجلة بموجب ترخيص من اتحاد 'يونيفرسيتي هيلث سيستم'.

المراجع

  • ديمير جي بيركسوي إي، وبارداك إس، وإليبول بيه، وجيجيك إيه، وأوزون إيه، ونالبانت تي، وجولكاب جي. استخدام مؤشر بليث للتقلب عند الأطفال المصابين بمرض الجهاز التنفسي الانسدادي. المجلة الأمريكية لطب الطوارئ. 11 مارس 2022.

  • شبكة 'بي تي إس آي جي'. الدليل البريطاني لإدارة مرض الربو [الإنترنت]. 2016 [مقتبس بتاريه 26 يونيو 2019]. متوفّر عبر الرابط الإلكتروني: https://www.brit-thoracic.org.uk/qualityimprovement/guidelines/asthma/

  • ريديل إتش كي، وبايتمان إي دي، وبيكر إيه، وبوليت إل بيه، وكروز إيه، ودرازين جيه إم، وآخرون. ملخص المبادرة العالمية الجديدة لتقرير استراتيجية الربو: خارطة طريق للسيطرة على الربو. المجلة الأوروبية لأمراض الجهاز التنفسي. 2015;46(3):622‐39.doi: 10.1183/13993003.00853-2015.

  • جي كريشنان إس، وونج إتش سي، وجاناباثي إس، وأونج جي واي. تتنبأ درجة النبض التناقضي المكتشفة عن طريق قياس نسبة الأكسجين في الدم بشدة الربو عند الأطفال. مجلة أرشيف أمراض الأطفال. Jun;105(6):533-38. doi: 10.1136/archdischild-2019-318043.

  • براندوين إيه، وباتيل كي، وكلين إم، وسيلفر بيه. استخدام مؤشر بليث للتقلب بصفته أداة فرز للأطفال المصابين بمرض انسداد مجرى الهواء في قسم طوارئ الأطفال. مجلة رعاية طوارئ الأطفال. 2018;34(10):702-5. doi: 10.1097/PEC.0000000000000887.

  • يمكن الاطلاع على الدراسات السريرية المنشورة حول قياس التأكسج النبضي وفوائد ماسيمو سيت على موقعنا على الإنترنت http://www.masimo.com. تشمل الدراسات المقارنة دراسات مستقلة وموضوعية تتكون من الملخصات المقدمة في الاجتماعات العلمية والمقالات الصحفية التي راجعها النظراء.

  • كاستيلو إيه وآخرون. الوقاية من اعتلال الشبكية الخداجي عند الخدج من خلال التغييرات في الممارسة السريرية وتكنولوجيا إس بي أو 2. اكتا بيدياتر. 2011 فبراير 100 (2): 188-9.

  • واهل جرانيلي إيه وآخرون. تأثير فحص قياس التأكسج النبضي على اكتشاف أمراض القلب الخلقية المعتمدة على القناة: دراسة فحص مستقبلية سويدية في 39821 مولود جديد. بي إم جي 2009 8 يناير 338.

  • تانزير إيه وآخرون. تأثير ترصد قياس التأكسج النبضي على أحداث الإنقاذ ونقل وحدة العناية المركزة: دراسة توافق قبل وبعد. أنسثيزيولوجي. 2010: 112 (2): 282-287.

  • تانزير إيه وآخرون. مراقبة ما بعد الجراحة - تجربة دارتموث. أنسثيجا بايشنت سايفتي نيوزليتر. ربيع-صيف 2012.

  • ماك غراث إس وآخرون. إدارة مراقبة المراقبة لوحدات الرعاية العامة: الإستراتيجية والتصميم والتنفيذ. مجلة ذو جوينت كوميشين جورنال أون كواليتي أند باشنت سايفتي. 2016 يوليو 42 (7): 293-302.

  • ماك غراث إس وآخرون، توقف التنفس للمرضى الداخليين المرتبط بالأدوية المهدئة والمسكنات: تأثير المراقبة المستمرة على وفيات المرضى والمراضة الشديدة. جاي بايشنت ساف. 2020 14 مارس. معرّف الوثيقة الرقمي: 10.1097/PTS.0000000000000696.

  • تقديرات: بيانات 'ماسيمو' محفوظة في الملف.

  • http://health.usnews.com/health-care/best-hospitals/articles/best-hospitals-honor-roll-and-overview.

بيانات تطلعية

يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات تطلعية على النحو المحدد في المادة '27 آي' من قانون الأوراق المالية لعام 1933 والقسم '21 إي' من قانون تبادل الأوراق المالية للعام 1934، بما يتعلق بقانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وتشمل هذه البيانات من بين غيرها بيانات حول فعالية 'ماسيمو بيه في آي'. وتستند هذه البيانات التطلعية إلى التوقعات الحالية بشأن الأحداث التي تؤثر علينا في المستقبل، وهي عرضة لمخاطر وشكوك، يصعب التنبؤ بها جميعها ويعتبر الكثير منها خارج نطاق سيطرتنا ويمكن أن تتسبب في اختلاف نتائجنا الفعلية مادياً وبشكل عكسي عن تلك التي تتضمنها بياناتنا التطلعية نتيجة لعوامل ومخاطر مختلفة، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، المخاطر المرتبطة بافتراضاتنا حول إمكانية تكرار النتائج السريرية؛ وتلك المرتبطة بإيماننا بأن تقنيات 'ماسيمو' الفريدة، بما في ذلك: 'ماسيمو بيه في آي'، تساهم في الحصول على نتائج سريرية إيجابية وتسهم في سلامة المرضى؛ والمخاطر المرتبطة بإيماننا بأن اكتشافات 'ماسيمو' الطبّية غير الباضعة تقدّم حلولاً فعالة من حيث التكلفة تتميّز بدقة قابلة للمقارنة وبمزايا فريدة، لا سيما في مجال المخاطر المتعلقة بجائحة كوفيد 19 فضلاً عن عوامل أخرى ناقشناها في قسم عوامل الخطر في أحدث تقاريرنا التي أودعناها لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية والتي يمكن الحصول عليها مجاناً على موقع اللجنة الإلكتروني: www.sec.gov. وعلى الرغم من أننا نعتقد أن التوقعات الواردة في بياناتنا التطلعية هي توقعات منطقية، إلا أننا لا نعرف ما إذا كان سيتم إثبات صحتها. إن البيانات التطلعية كافة الواردة في هذا البيان الصحفي مؤهلة بشكل واضح بأكملها لكي تخضع لهذا البيان التحذيري. نحذر من مغبة الاعتماد على أي من هذه البيانات التطلعية التي تعتبر صالحةً فقط في تاريخ صدورها ولا نتحمل مسؤولية تحديث أو مراجعة أو تعديل أي بيان تطلعي أو 'عوامل الخطر' الواردة في أحدث تقاريرنا التي أودعناها لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية، سواء نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك باستثناء ما قد يكون مطلوباً منا بموجب قوانين الأوراق المالية المعمول بها.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير'businesswire.com) ) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220522005068/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أهم الاخبار



مال واقتصاد

فنادق دبي تتوقع انتعا...
السبت 2 يوليو 2022
مشاركات بارزة في معرض ...
السبت 2 يوليو 2022
سفير الإمارات لدى ترك...
السبت 2 يوليو 2022