أخبار عاجلة

جناح الإمارات في معرض «تراثنا» المصري يفتح أسواقاً جديدةً أمام المنتجات المحلية

السبت 16 أكتوبر 2021
مال واقتصاد

أكد محمد علي مصبح النعيمي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة رأس الخيمة، في اختتام فعاليات مشاركة الجناح الإماراتي في معرض «تراثنا» في جمهورية مصر العربية، أن الجناح الإماراتي حقق نجاحاً كبيراً في فتح أسواق جديدة أمام المنتجات الإماراتية، إذ بيعت المعروضات كافة منذ اليوم الأول للمعرض.

وحرص الحضور على مشاركة الوفد الإماراتي في أداء رقصة اليولة مع فرقة حماة الوطن، التي اصطحبها الوفد الإماراتي معه من الإمارات، لإحياء ليالي فعاليات المعرض، وأجمع القائمون على إدارة المعرض وزواره على أن جناح الإمارات أدخل السرور والبهجة قلوب المصريين، فقد صمم الجناح بلمسات إماراتية تحاكي التراث الإماراتي، وقدم معروضات من تصميم المواطنين والمواطنات، استقطبت آلاف الزوار في فعاليات أيام المعرض.

وكشف راشد سواقد الخبير الاقتصادي بمؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب برأس الخيمة، عن إعادة افتتاح معرض إكسبو رأس الخيمة في المرحلة المقبلة، بعد عودة الحياة لطبيعتها نتيجة أزمة جائحة كورونا، وسيشهد استضافة العديد من الدول العربية والأوروبية، وسيكون بمقام منصة لاستعراض منتجات أصحاب المشاريع كافة الصغيرة والمتوسطة، من خلال إطلاق نسخة جديدة ومتطورة ومشاركين تستقبلهم إمارة رأس الخيمة أول مرة، وطرح ابتكاراتهم وعقد الصفقات وتأسيس الشركات.

وأوضح سواقد، قامت مؤسسة سعود بالتواصل مع غرف التجارة كافة المشاركة في معرض «تراثنا» ومؤسسات مشاريع ريادة الشباب وعدد كبير من العارضين لتسويق منتجاتهم واستقطابهم لفتح أسواق جديدة بدولة الإمارات بوجه عام وإمارة رأس الخيمة بوجه خاص، والمتوقع أن يحقق نتائج في حركة التجارة والتصدير والاستيراد على نطاق المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، متوجهاً بالشكر للداعمين والمسؤولين المصريين على حرصهم على مشاركة دولة الإمارات ممثلة بمؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب وغرفة تجارة رأس الخيمة.

وأكدت وفاء الشميلي من مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب بإمارة رأس الخيمة، توقعنا هذا الحشد الكبير من الجمهور، الذي أظهر حب وتلاحم المصريين مع إخوانهم الإماراتيين، وقدمت العارضات المصنوعات اليدوية ليصبح كل منهن صانعة تغيير، عبر عرض ابتكارات تدعمها مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، ما كان لها أثرها الطيب والملموس في الزائرين من الجمهور وقيادات الحكومة المصرية ومسؤوليها الذين توافدوا على زيارة الجناح بشكل يومي.

وقالت مريم الحمادي من مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب: اصطحبنا معنا ضمن الوفد الإماراتي مواطنات مبدعات مبتكرات حملن معهن إنتاجهن من العطور والبخور والأزياء الإماراتية التي بيعت منذ اليوم الأول للمعرض، واكتسبنا الكثير في مشاركتنا في المعرض المرة الأولى ولن تكون الأخيرة، ولنا مشاركات في معارض عربية ودولية عديدة، وإن الجناح الإماراتي من تصميم أيادٍ إماراتية، ويمثل هذا في حد ذاته مصدر فخر لنا ولدولة الإمارات.

وأوضحت نورة الخاطري إحدى عارضات الجناح الإماراتي، كانت مشاركتنا بدعوة من مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب وغرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة في الجناح الإماراتي بالمعرض، حيث شاركت منصة «ذا فالي» للمشاريع بمجموعة من مشاريعها الوطنية والمحلية التي تعرض منتجات صنعت بأيادٍ إماراتية شابة، وكان هناك إقبال كبير على هذه المنتجات الإماراتية إذ إن السوق المصري يفتقر إلى هذا النوع من المنتجات وحبهم للثقافة الإماراتية جعلهم يشترون منتجات «صنع في الإمارات» وكانت جودة المنتجات أحد أسباب اهتمامهم الشديد بالشراء، وتعد المشاركة في هذه المحافل فرصة مثمرة لنقل الصناعة الإماراتية إلى سوق جديد ونقل ثقافتنا للشعب المصري الشقيق.

وقالت وضحى اليماحي عارضة إماراتية وعضوة فاعلة في مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب: حرصت على المشاركة في المعرض رغم أني طالبة جامعية إلا أن حرصي على تمثيل بلادي في معرض تراثي وخاصة أنها المرة الأولى التي نشارك فيها في معرض مصري كبير، مؤكدة دور مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، ودعمها اللامحدود لأعضائها في المحافل والمعارض كافة المحلية والدولية.

وأكدت موزة الشحي عارضة للتراث الإماراتي والمشغولات الإماراتية، لم نكن نتوقع هذا الإقبال الشديد من الجمهور والحب الذي لمسناه منهم في زيارتهم الجناح والكل يردد «أهلاً ومرحباً بكم في بلدكم الثاني مصر»، مشيدين بما تشهده دولة الإمارات من تجمع دولي متمثل بإكسبو دبي 2020، وطفرة كبيرة في شتى المجالات وجميع القطاعات، رغم أن منهم كثيرين لم يحظوا بزيارة الإمارات وإنما ما يتردد عن دولة الإمارات وقياداتها وشعبها وصل صيته إلى أنحاء العالم كافة حتى بات يشار إليها بالبنان.

ووجه محسن راشد المستشار الإعلامي لغرفة تجارة رأس الخيمة، الشكر للداعمين والمنظمين للمعرض، من خلال إهداء ثلاثة أجنحة لمؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب برأس الخيمة، من جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر في جمهورية مصر العربية، والذين قدموا كل الدعم لجناح دولة الإمارات منذ اليوم الأول، والدكتورة نيفين جامع وزيرة الصناعة والتجارة الرئيسة التنفيذية لجهاز المشروعات.

وأكد راشد، أن المشاركة في المعرض لم تكن لتتم لولا الدعم اللامحدود من قيادات وحكام دولة الإمارات، وحرصهم على الدفع بالشباب المواطنين والمواطنات أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، للمشاركة بمشاريعهم في المعارض كافة المحلية والعربية والدولية، لاكتساب الخبرة والترويج والتسويق لمنتجاتهم وكسب أسواق جديدة، ورفع علم الإمارات عالياً مرفرفاً في سماء الدول كافة التي يمثلون فيها دولة الإمارات ويشاركون فيها في معارضها.

albayan