أخبار عاجلة

مجموعة ''لاندمارك'' تحتفل بالذكرى الثلاثين على تأسيسها كرائدة في قطاع النمو المهني والشخصي والتدريب والتطوير

السبت 18 سبتمبر 2021
مال واقتصاد

أكثر من ثلاثة ملايين شخص شاركوا في البرامج وتمّ إنشاء أكثر من 150 ألف مشروع غير ربحي وتطوعي

تحتفل 'لاندمارك' (مجموعة 'لاندمارك' العالمية)، التي تأسّست عام 1991، بعيدها الـ30، ساهمت خلالها بمساعدة وتمكين أكثر من ثلاثة ملايين شخص حول العالم بشكل إيجابي من خلال برامجها. تتزامن هذه الذكرى مع مرور خمسين عاماً على ولادة الأفكار التي تجسّدت بولادة 'لاندمارك' مع بدء تقديم أوّل برنامج ندوات إرهارد للتدريب ('إي إس تي') في العام 1971.

باعتبارها الرائدة في قطاع النمو الشخصي والمهني والتدريب والتطوير، ساهمت برامج 'لاندمارك' وأفكارها بتمكين الأفراد على مدى خمسة عقود من الزمن للارتقاء بجودة حياتهم بشكل جذري، وللتأثير في مجالات حياتهم الأكثر أهمية بالنسبة إليهم.

وذكرت شركة 'ماركت داتا إنتربرايزز' التي تنشر التقرير النهائي حول قطاع النمو الشخصي في الولايات المتحدة الأمريكية في تقريرها لعام 2021:

  • 'تمّ تصنيف شركة 'لاندمارك' كواحدة من أفضل شركات التدريب والتطوير في العالم من قبل موقع HR.com/ جايمس ماكنيل.'
  • ' تشتهر 'لاندمارك' بامتلاكها واحدة من أفضل هيئات التدريس في هذا المجال،' وقد باشر الكثير من المهنيين رحلتهم العملية 'في قطاعات التطوير الشخصي والتدريب من خلال المشاركة في برامج ’لاندمارك‘.'
  • تُعد 'لاندمارك' فريدة من نوعها في القطاع باعتبارها 'مزود البرامج الوحيد للتحوّل الوجودي ... تحول في الوجود – وهو إنجاز يؤدي إلى تحولات فورية ودائمة وجذرية في فعالية الأفراد وجودة حياتهم.'

وقبل 50 عاماً، أطلق ورنر إرهارد برنامج ندوات إرهارد للتدريب في قطاع التطوير الشخصي، فكان نقطة البداية لما أصبح منذ ذلك الحين قطاع التدريب على العمل والحياة. واكتسب الكثير من مفاهيمه مكانة دائمة في الثقافة السائدة والأعمال والأوساط الأكاديمية. وبحسب مجلة تايم، 'ليس الهوس الأمريكي بالتحول أمراً جديداً. وإنّما هو قديم قدم الأمة'، لكنّ ورنر إرهارد ... كان المسؤول عن إنشاء أول تحول حديث عندما أطلق سلسلة ندوات التدريب في العام 1971.'

في عام 1985، أحال إرهارد برنامج ندوات إرهارد للتدريب ('إي إس تي') وأطلق دورة جديدة، تحت اسم 'ذا فوروم' (المنتدى). وقد خضعت أفكار إرهارد (كما تم التعبير عنها في برامجه) لمراجعة مفصّلة من قبل عالمين أكاديميين في الكتاب الأكثر مبيعًا تحت عنوان (Speaking Being: Werner Erhard, Martin Heidegger, and a New Possibility of Being Human).

كرّس إرهارد، الذي وصفه ديفيد إيجلمان، عالم الأعصاب بجامعة ستانفورد الحائز على دكتوراه والمؤلف الأكثر مبيعًا في 'نيويورك تايمز'، بأنه 'واحد من مفكري جيلنا الأكثر دقة وتبصّراً،' غالبية جهوده الفكرية على مدى العقود الثلاثة الماضية للعالم الأكاديمي. وهو يقوم مع زملائه بكتابة المناهج الجامعية والتدريس وإلقاء المحاضرات في الجامعات، بما في ذلك كلية أندرسون لإدارة الأعمال في جامعة كاليفورنا، لوس أنجلس، وأكاديمية القوات الجوية الأمريكية، وجامعة ستانفورد، وجامعة هارفارد، وجامعة ييل، وكلية دارتموث، وجامعة إراسموس.

واليوم، تواصل 'لاندمارك' إتاحة برامجها في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك إطلاق جميع برامجها التي يزيد عددها عن 50 برنامجًا بشكل افتراضي عبر الإنترنت. وحظيت 'لاندمارك' ولا تزال بتأييد الآلاف من القادة المشهورين في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الرؤساء التنفيذيين للشركات العالمية والأكاديميين المرموقين والعاملين في المجال الإنساني المعترف بهم دولياً.

'ما يثير إعجابي هو التزام 'لاندمارك' بمنح الأفراد إمكانية الوصول العملي إلى السبل لتغيير ثقافة المؤسسة وإحداث تغيير كبير في فترة زمنية قصيرة مدهشة.'

% مايكل سي. جنسن، أستاذ 'جيسي إيسيدور ستراوس' (Jesse Isidor Straus) في إدارة الأعمال، ومتقاعد في جامعة هارفارد للأعمال.

'كان الفوز بميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية إنجازاً مدهشاً، وعندما شاركت بدورة المنتدى ('ذا فوروم')، أدركت أنني أستطيع الحصول على الشعور نفسه من الإنجاز والاكتفاء والفرح في كل جزء من أجزاء حياتي.'

% ناتالي كوك، حائزة على ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية

'بصفتي شخص يكرّس حياته للقضايا العالمية، لا يمكنني التفكير في برنامج تدريبي أكثر فعالية. من النتائج الأكثر قيمة التي حصلت عليها هي القدرة على التعامل مع المشاكل العالمية المستعصية من دون الشعور بالإحباط. بفضل المشاركة في برامج 'لاندمارك'، يحصد الأفراد الأدوات اللازمة للخروج إلى العالم وتحقيق الأشياء.'

% د. تشارلز ماكنيل، المستشار الأول في مجال السياسات، برنامج الأمم المتحدة للبيئة

' لم أر حتى الآن أي شيء آخر له مثل هذا التأثير الإيجابي على قدرة الأشخاص على التفهم، والتواصل والآداء مثل ’لاندمارك‘.'

% بول فايرمان، مؤسس شركة 'ريبوك' الدولية المحدودة في الولايات المتحدة الأمريكية ورئيس مجلس إداراتها/رئيسها التنفيذي سابقاً

وتم اختيار مجموعة 'فانتو'، وهي شركة استشارات إدارية عالمية فرعية تابعة لمجموعة 'لاندمارك'، كواحدة من أفضل شركات الاستشارات الإدارية في أمريكا من قبل مجلة 'فوربز' لعامين متتاليين - 2020 و 2021. بالإضافة إلى ذلك، تُعد 'لاندمارك' المحفّز الرئيسي للمشاركين، قامت بإنشاء أكثر من 150,000 مشروع غير ربحي وتطوعي يُفيد الأفراد والمنظمات والمجتمعات في جميع أنحاء العالم. وتتضمن بعض الأمثلة ما يلي:

• كان لمشروع 'مشاهدين خاصين' (الذي نال عنه المؤسس بلايك روكويل لقب بطل 'سي إن إن') تأثير كبير على عشرات الآلاف من الأطفال المصابين بأمراض خطيرة وأشقائهم وأولياء أمورهم من خلال منحهم تجربة دخول لكبار الشخصيات لحضور المباريات في أكثر من 50 كلية كبرى وجامعة.

• 'زرع مليون شجرة': أسس غاشاو طاهر منظمة غير حكومية تدعى مؤسسة غرينلاند للتنمية قامت بزراعة أكثر من مليون شجرة في إثيوبيا، وفي غضون ذلك، قدمت العمل لأكثر من 450 شابًا، ما منحهم ليس إحساسًا بالكرامة فحسب، بل والقدرة على رؤية مستقبل في إثيوبيا.

'يوم هل أنت بخير؟': مشروع لمنع الانتحار تبنته أستراليا بأكملها.

تتقدّم 'لاندمارك' بالتقدير والامتنان والشكر إلى أكثر من ثلاثة ملايين شخص ممن شاركوا في عملها والفرق الذي يساهمون بإحداثه في حياتهم وفي حياة الآخرين وفي جميع أنحاء العالم.

للمزيد من المعلومات حول 'لاندمارك' وبرامجها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.landmarkworldwide.com

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير' (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20210916005243/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أهم الاخبار



مال واقتصاد

سامبا نوفا تُعلن عن بد...
الخميس 28 أكتوبر 2021
إعلان هام خلال اجتماع ...
الخميس 28 أكتوبر 2021
إل جي إلكترونيكس: تبني...
الخميس 28 أكتوبر 2021