أخبار عاجلة

شراكة بين ''ترايد ويب'' مع نظام تجارة العملات الأجنبية الصيني (CFETS)لإطلاق ''ساوث بوند كونيكت'' وتوسيع نطاق الصين

الخميس 16 سبتمبر 2021

قناة تداول جديدة توفر للمستثمرين الصينيين نفاذاً سهلاً إلى أسواق الدخل الثابت الخارجية

- أعلنت اليوم شركة 'ترايد ويب ماركتس' (المدرجة على البورصة تحت الرمز: NasdaqTW) وهي مشغّل عالمي رائد للأسواق الإلكترونية للأسعار والأسهم وأسواق المال، عن توسيع نطاق رابط التداول الخاص بها مع نظام تجارة العملات الأجنبية الصيني CFETS في إطار قناة 'بوند كونيكت' في 24 سبتمبر وذلك بهدف السماح للمؤسسات داخل الصين بالاستثمار في أسواق الدخل الثابت في هونغ كونغ. وكانت 'ترايد ويب' أول منصة تمكّن المستثمرين في الخارج من شراء وبيع السندات الصينية الداخلية عبر رابط التداول الإلكتروني المتكامل الخاص بها لطلب عروض الأسعار من 'نورث باوند كونكت'. وقد تم التداول بأكثر من 900 مليار دولار أميركبي في السندات النقدية باليوان الصيني عبر' ترايد ويب 'منذ إطلاق 'بوند كونيكت' في يوليو 2017. وفي العام الماضي، دخلت 'ترايد ويب' مرة أخرى في شراكة مع (CFETS) لتقديم أول نفاذ إلكتروني متكامل إلى سوق السندات بين البنوك الصينية (CIBM) ​​، وهو سبيل شائع آخر للمستثمرين الأجانب للتداول في سوق السندات الصينية الداخلية.

قال لي أوليسكي، الرئيس التنفيذي لشركة 'ترايد ويب ماركتس': 'بعد ان تم اختيارنا كأول منصة تربط 'بوند كونيكت' بسوق السندات الصينية الداخلية البالغة قيمتها 15 تريليون دولار، يشرفنا أن يتم اختيارنا مجدداً كشريك في إطلاق برنامج التداول 'ساوث باوند'. هذا الإنجاز هو نتيجة تعاون وثيق بين ترايد ويب ونظام تجارة العملات الأجنبية الصيني CFETS لإنشاء قنوات تساعد على فتح الأسواق المالية الصينية. وان 'ترايد ويب' تحتل الصدارة في مجال رقمنة وتحديث تداول الدخل الثابت، لذلك نحن نتطلع إلى التعاون بشكل وثيق مع المشاركين المحليين لتحسين نفاذهم إلى السيولة وتعزيز فعالية سير العمل في هذه الأسواق. '

من جهته، علّق يي زانغ، رئيس CFETS قائلاً: 'يسعدنا أن نعقد مرة جديدة شراكة مع 'ترايد ويب' لتحقيق الهدف الأساسي 'لبوند كونكت' بأن يكون بمثابة أداة نفاذ متبادل للمستثمرين بالدخل الثابت في الصين وخارجها. النجاح الذي حصده برنامج التداول نورث باوند هو دليل على أن التنفيذ الإلكتروني هو سبيل التقدم بالنسبة للمشاركين في سوق السندات، ونحن متحمسون لمعرفة كيف يمكن أن يعزز تجربة التداول ساوث باوند للمستثمرين المحليين '.

من خلال حل التداول الجديد' ساوث باوند بوند كونيكت' بين CFETS و 'ترايد ويب'، يمكن للشركات الداخلية المستثمرة استكشاف الأسعار والتفاوض في التداول عبر شبكة ترايد ويب التي تضم موفري سيولة اقليميين ودوليين في أسواق السندات الخارجية وذلك من خلال برنامج طلب أسعار إلكتروني بالكامل. ومن شأن توسع نطاق 'بوند كونكت' ان يوفر للمؤسسات الداخلية المزيد من السبل لتنويع محافظ استثمارها ذات الدخل الثابت.

وأضاف جيمس صن رئيس 'ترايد ويب' لمنطقة آسيا: 'يُعدّ إطلاق ساوث باوند تطورًا مهمًا لبوند كونكت وهو ثمرة سنوات من التخطيط الدقيق والعمل الحثيث من CFETS و 'ترايد ويب' في الصين. تواصل فرقنا في شنغهاي وهونغ كونغ العمل عن كثب مع المستثمرين وموفري السيولة لضمان نجاح قناة التداول الجديدة هذه، ونتطلع إلى التعاون معهم بشكل أكبر لتبسيط وصول المستثمرين الداخليين إلى أسواق الدخل الثابت الدولية '.

'ترايد ويب' شركة مرخصة في هونغ كونغ وسنغفورة منذ العام 2004. وقد تم إطلاق أول منتجاتها بالعملة المحلية في آسيا - السندات الحكومية اليابانية ومبادلات سعر الفائدة بالين - في العام 2008. وبعد ثلاث سنوات، وسّعت ترايد ويب نطاق التداول الائتماني في آسيا. في العام 2014، استضافت ترايد ويب أول معاملة إلكترونية لمبادلة الين من قبل مصرف ياباني بموافقة من بنك JSCC، تلتها أول مقايضة مرخصة بالين على منصة التداول الإلكترونية (ETP) الخاصة بها بعد عام. في العام 2018 أصبحت ترايد ويب أول منصة 'بوند كونكت' تطلق خدمة توزيع المحفظة. هذا وتقوم الشركة أيضًا بتشغيل صندوق نقد متداول مدرج في آسيا ومنصة EFP (Exchange for Physical) في السوق الأسترالية. تماشياً مع التزامها المستمر بالتواجد في المنطقة، عينت ترايد ويب جيمس صن في وقت سابق من هذا العام لإدارة أعمال آسيا من مكتبها في شنغهاي. تضم مكاتب ترايد ويب الأخرى في آسيا طوكيو وهونغ كونغ وسنغفورة.

لمحة عن ترايد ويب ماركتس

ترايد ويب ماركتس' (المدرجة على البورصة تحت الرمز: NasdaqTW) هي مشغّل عالمي رائد للأسواق الإلكترونية للأسعار والأسهم وأسواق المال. تأسست في العام 1996، وتعنى بتأمين النفاذ إلى الأسواق والبيانات والتحليلات والتداول الإلكتروني والمعالجة المباشرة وإعداد التقارير لأكثر من 40 منتجًا للعملاء في الأسواق المؤسسية وأسواق الجملة والتجزئة. التقنيات المتقدمة التي طورتها ترايد ويب تحسن الكشف عن أسعار العملات وتنفيذ الطلبات وحسن سير التداول التجاري والمساعدة في تقليل المخاطر في عمليات تداول العملاء. تؤمن ترايد ويب خدماتها لحوالي 2500 عميل في أكثر من 65 دولة. كمعدل وسطي، سهلت ترايد ويب تداول أكثر من 920 مليار دولار من القيمة النظرية للتداول يوميًا على مدار السنة الماضية. لمزيد من المعلومات يمكن زيارة www.tradeweb.com

بيانات تطلعيّة

يحتوي هذا البيان الصحفي على 'بيانات تطلعيّة' بالمعنى المقصود في أحكام 'لقوانين الفدرالية المتعلقة الخاص بالأوراق الماليّة'. البيانات المتعلقة، على سبيل المثال لا الحصر، بتوقعاتنا وأدائنا المستقبلي والقطاع والأسواق التي نعمل فيها، وتوقعاتنا ومعتقداتنا وخططنا واستراتيجياتنا وأهدافنا وآفاقنا وافتراضاتنا والأحداث المستقبلية هي بيانات تطلعية.

نستند في هذه البيانات التطلعية إلى توقعاتنا وافتراضاتنا وتقديراتنا وتوقعاتنا الحالية. ومع اننا نعتقد أن هذه التوقعات والافتراضات والتقديرات والتوقعات معقولة، تبقى هذه البيانات التطلعية مجرد توقعات وتنطوي على مخاطر معروفة وغير معروفة، كثير منها هو خارج عن سيطرتنا. هذه العوامل وغيرها من العوامل الهامة ومن بينها تلك التي تمت مناقشتها تحت عنوان 'عوامل المخاطرة' في مستندات ترايد ويب ماركتس المسجلة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة أو المقدمة إليها قد تتسبب باختلاف نتائجنا أو أدائنا أو إنجازاتنا بشكل جوهري عن تلك التي تم التعبير عنها صراحةً أو ضمنيًا في هذه البيانات التطلعية. نظرًا لهذه المخاطر والشكوك، ندعوكم الى عدم الاعتماد بشكل غير مبرر على مثل هذه البيانات. البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحافي لا تعدّ ضمانة للأداء في المستقبل، وقد تختلف النتائج الفعلية أو الوضع المالي أو السيولة، وتطوير القطاع والأسواق التي نعمل فيها، بشكل جوهري عن البيانات التطلعية الواردة. وحتى إذا كانت نتائج العمليات أو الوضع المالي أو السيولة والأحداث في الصناعة والأسواق التي نعمل فيها، متوافقة مع البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحافي، فقد لا تنبئ بالنتائج أو التطورات التي قد تطرأ في المستقبل.

وتعتبر هذه البيانات التطلعية صالحةً في تاريخ صدورها فحسب. وباستثناء ما يفرضه القانون لا نتعهد بأي التزام بتحديث أو مراجعة او الاعلان عن تحديث أي بيانات تطلعية لتحديث سواء نتيجة معلومات جديدة أو أحداث أو ظروف لاحقة أو غيرها.

ويمكنكم الاطلاع على البيان الكامل على الرابط الالكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20210915005611/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.