أخبار عاجلة

الإمارات الأفضل إقليمياً في تأسيس الأعمال التجارية

الأحد 25 يوليو 2021
مال واقتصاد

اختار موقع «ذا ويب رايتر سبوتلايت»، الإمارات، كأفضل مكان في منطقة الشرق الأوسط لتأسيس أعمال تجارية، وإنشاء شركات ومشروعات جديدة.

ونشر الموقع متعدد الجنسيات، والمتخصص في شؤون ريادة الأعمال والإبداع في مختلف المجالات، تقريراً بعنوان «أفضل 5 أماكن لبدء عمل تجاري في الشرق الأوسط»، حيث رصد فيه أفضل 5 دول على مستوى المنطقة في إنشاء الأعمال التجارية الجديدة، استناداً إلى مقومات الجاذبية للأعمال التي تمتلكها كل دولة.

الأعمال الجديدة

وذكر أن الإمارات تصدرت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في القدرة على استقطاب الاستثمارات والأعمال التجارية الجديدة، عن جدارة واستحقاق، بفضل ثقافتها التجارية المتميزة، وهي الثقافة التي تتجلى على أوضح ما يكون، في أبرز مدينتين بها، وهما دبي وأبوظبي.

وأفاد التقرير بأن هذه الثقافة السائدة، التي تميل بطبيعتها إلى التجارة والأعمال، هي التي أهلت الإمارات إلى الاحتفاظ سنوياً بمكانة الصدارة الإقليمية، وضمن الــ 20 الكبار عالمياً في تسهيل الأعمال التجارية، وفقاً للتقرير الذي يَصُدر سنوياً في هذا الشأن عن البنك الدولي.

أبرز المميزات

واستعرض التقرير بعضاً من أبرز المميزات التي توفرها الإمارات للمستثمرين ورواد الأعمال القادمين إليها، ومنها على سبيل المثال، السهولة المتناهية في حصول المستثمر على الائتمان، وذلك من خلال توافر خيارات لا محدودة من الكيانات المصرفية، التي تشترك جميعها في ميزة سلاسة العمل، وسرعة إنهاء الإجراءات اللازمة لمنح القروض، من دون الإخلال بالشروط الواجبة للتأكد من توافر الضمانات الكافية.

وانتقل التقرير إلى ميزة أخرى، وهي أن الإمارات لا تفرض ضرائب إلا على شركات النفط والبنوك الدولية فحسب، ما يجعل منها مكاناً مثالياً للمستثمرين، لخفض نفقاتهم التشغيلية، وفي الوقت نفسه، جني أرباح أعلى.

قطاعات اقتصادية

وأضاف التقرير أن الإمارات تفتخر بامتلاكها لعدة قطاعات اقتصادية، تُعَد ضمن الأفضل على مستوى العالم في قدراتها التنافسية، ومنها قطاع النفط والغاز، قطاع البنوك، الخدمات المالية، الإنشاءات والسياحة.

عمل تجاري

وذكر التقرير، أن تأسيس عمل تجاري جديد في الدولة، يُعد عملاً شديد البساطة والسلاسة والانسيابية، إلى حدٍ بعيد، الأمر الذي يلعب دوراً حاسماً في نجاح رواد الأعمال، الذين يقصدون الدولة لاستهلال أنشطتهم التجارية، ويُسهل الكثير من التحديات، التي ربما يواجهونها في أماكن أخرى.

ومن الجدير بالذكر، أن باقي الدول الخمس على القائمة المُدرَجَة ضمن التقرير، هي: قطر، سلطنة عُمَان، المغرب، والمملكة العربية السعودية، والتي جاءت في المراكز من الثاني إلى الخامس، على التوالي. وتطرق التقرير إلى تأسيس الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط عموماً، فذكر أن المنطقة اشتهرت بتمتعها بمناخ اقتصادي وتجاري رائع، مؤكداً أن هذا الأمر يُعد من الثوابت الرئيسة في المنطقة.

وأوضح التقرير أن جودة المناخ التجاري في الشرق الأوسط، انعكست في صورة انتعاش لافت، تشهده المنطقة في حركة استقطاب الاستثمارات والأعمال التجارية الجديدة، ومنافسة إيجابية بين دول المنطقة، جعلتها تعمد إلى تعزيز جاذبيتها، بإطلاق باقة من التغييرات القانونية والمحفزات بشكل متكرر.

albayan