أخبار عاجلة

كيميتا تستعرض قابلية التشغيل البيني للأقمار الاصطناعية ذات المدار الأرضي ومحطات الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية ''ساتكوم'' الثابتة بالنسبة إلى الأرض خلال مهمة تدريب عسكري

الجمعة 23 يوليو 2021
تكنولوجيا

تعتبر محطة ''يو 8'' الطرفية من ''كيميتا'' المحطة الأولى والوحيدة المتاحة اليوم القادرة على إنشاء اتصالات أثناء التنقّل واتصالات أثناء التوقف مع مجموعات الأقمار الاصطناعية ذات المدار الأرضي ومحطات الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية ''ساتكوم'' الثابتة بالنسبة إلى الأرض

أعلنت اليوم شركة 'كيميتا (www.kymetacorp.com)، وهي شركة الاتصالات التي توفّر الاتصالات الجوالة عالمياً، عن تحقيق قابلية تشغيل بيني سلس بين محطة 'كيميتا يو8'، والأقمار الاصطناعية ذات المدار الأرضي المنخفض من 'كيبلر كوميونيكيشنز' ومحطات الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية 'ساتكوم' الثابتة بالنسبة إلى الأرض خلال مناورة تدريب عسكري سنوية تركز على دمج العمليات والاستخبارات والتكنولوجيا.

تُعدّ 'يو 8' المحطة الأولى والوحيدة المتاحة اليوم لإثبات التسليم التلقائي بين مجموعات الأقمار الاصطناعية ذات المدار الأرضي ومحطات الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية 'ساتكوم' الثابتة بالنسبة إلى الأرض مع إنتاجية عالية للاتصالات أثناء التنقل والاتصالات أثناء التوقف. يحتاج المقاتلون اليوم إلى الوصول إلى شبكات القيادة والتحكم التي توفر حركة رسائل والبريد الإلكتروني والصوت عبر بروتوكول الإنترنت واتصالات الفيديو بالإضافة إلى شبكات إنتاجية أعلى لإرسال كميات كبيرة من البيانات واستقبالها. أثبت العرض أن الوصول إلى شبكات القيادة والتحكم والاتصالات عالية الإنتاجية ممكن مع محطة واحدة متكاملة، وهي محطة 'يو8'.

وقال روب ويتندورف، نائب رئيس تطوير الأعمال لدى 'كيميتا'، في هذا السياق: 'في حين أن القوى المتنقلة العاملة اليوم في بيئات نائية قد يكون لديها إمكانية الوصول إلى الاتصالات من خلال المحطات الطرفية ذات الفتحات الصغيرة جداً أو محطات الاتصالات خلال التنقل القديمة، إلا أنها لا تملك إمكانية الوصول إلى مجموعات الأقمار الاصطناعية ذات المدار الأرضي عالية الإنتاجية. توفر محطة 'يو8' القدرة المطلوبة والاتصال السلس بين الأقمار الاصطناعية ذات المدار الأرضي ومحطات الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية الثابتة بالنسبة إلى الأرض. وقد غمرتنا سعادة عارمة لرؤية الحماسة التي حصدها عرضنا من قبل مجتمع القوات الخاصة خلال هذا الحدث'.

تم جمع ما بين ثلاث محطات أرضية ثابتة ذات قدرات أقمار اصطناعية ذات المدار الأرضي ومحطات الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية الثابتة بالنسبة إلى الأرض تقع في إينوفيك في كندا وريدموند في واشنطن، وتوسكون في أريزونا، في محطة واحدة متنقلة في العرض الذي جرى في مدينة فرجينيا بيتش، في فرجينيا. وكان لكل محطة إمكانية الوصول إلى ستة أقمار اصطناعية ذات المدار الأرضي المنخفض من 'كيبلر' وقمرين اصطناعيين ثابتين بالنسبة إلى الأرض. وكان التغيير من المدار الأرضي الثابت إلى المدار الأرضي المنخفض، ومن الاستقطاب الخطي إلى الدائري آلياً ويتم تحقيقه عن طريق البرمجيات وحسب. وركزت تجربة 'كيميتا' و'كيبلر' على توفير تواصل بين نقطتين، مرتفع من حيث معدّل البيانات حيث تم نقل البيانات من محطة أرضية إلى محطة أرضية أخرى من دون اتصال بالسحابة، تليها اتصالات عبر الأقمار الاصطناعية 'ساتكوم' الثابتة بالنسبة إلى الأرض للعمليات اليومية.

فاقت النتائج التوقعات وأظهرت زيادة كبيرة في الأداء عبر تقليص مدة الانتظار، وتعزيز زوايا النظر، وزيادة السرعة بنحو 10 أضعاف مقارنةً بالمنتجات السابقة، وضمان إنتاجية مرتفعة ومعدل أعلى من البيانات التي تم تمريرها. وشملت نتائج الاختبار سرعات تنزيل تبلغ 240 ميجابايت في الثانية وسرعات تحميل تبلغ 193 ميجابايت في الثانية تحققت مع نقل أكثر من 2 جيجابايت من البيانات خلال اتصال واحد بالأقمار الاصطناعية ذات المدار الأرضي. وتُعتبر هذه القدرات أساسية في المناطق القطبية حيث لا تتوفر إمكانية الوصول إلى الاتصالات عالية الإنتاجية وتعاني الهوائيات ذات التوجيه الميكانيكي في درجات حرارة منخفضة.

كما يؤكد العرض على قدرة 'كيميتا' على توفير مسار ترقية للأقمار الاصطناعية ذات المدار الأرضي لمحطات 'يو8' الخاصة بها، مستفيدة من الاتصال الهجين عبر مجموعات الأقمار الصناعية المتعددة وتقنية التطور طويل الأمد الأرضية. 'كيميتا' هو هوائي الأقمار الاصطناعية ذي اللوحات المسطحة الأول من نوعه مع توجيه شعاع إلكتروني ومن دون أجزاء متحركة مصمم للتنقل وتلبية احتياجات العملاء في القطاع العسكري والسلامة العامة والتجارة.

لمحة عن 'كيميتا'

تقوم 'كيميتا' بإطلاق إمكانات اتصالات النطاق العريض عبر الأقمار الاصطناعية، إلى جانب الشبكات الخلوية، لتلبية الطلب الهائل على الاتصالات أثناء التنقّل وتوفير الاتصالات الجوالة على نطاق عالمي. وتستضيف 'ليبتون جلوبال سولوشنز'، وهي جزء من 'كيميتا'، حلول اتصالات الشركة عبر الأقمار الاصطناعية وتوفّر حلولاً فريدة مكتملة ومتكاملة ومجمعة للسوق استناداً إلى أفضل التقنيات في فئتها وخدمات مخصصة قائمة على العملاء وتلبي سقف أهدافهم وتتجاوزه. وتعمل هذه الحلول بالتوازي مع كل من هوائي الأقمار الاصطناعية ذي اللوحات المسطحة الأول من نوعه، وخدمات الاتصال 'كيميتا كونيكت' التي تقدمها الشركة، اتصالات جوالة ثورية عبر الأقمار الاصطناعية والشبكات الخلوية والأقمار الاصطناعية الهجينة للعملاء حول العالم. وبدعم من براءات الاختراع والتراخيص الأمريكية والدولية، تلبي محطة 'كيميتا' الحاجة إلى أنظمة اتصالات خفيفة الوزن ونحيلة وعالية الإنتاجية لا تتطلب عناصر ميكانيكية لتوجيهها نحو القمر الاصطناعي. وبالفعل، تجعل 'كيميتا' الاتصال سهلاً - لأي مركبة أو سفينة أو منصة ثابتة.

'كيميتا' هي شركة مملوكة من قبل القطاع الخاص تتخذ من ريدموند في واشنطن مقراً لها.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: kymetacorp.com.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير' (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:

/https://www.businesswire.com/news/home/20210722005039/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.