أخبار عاجلة

توقع استبدال ٪50 من الوظائف الأساسية الحالية بالتقنيات المتطورة

الخميس 22 يوليو 2021
مال واقتصاد

أشار تقرير صادر عن كي بي إم جي، إلى أنه على مدار العامين المقبلين، يجب على أكثر من ربع (28%) المواهب في الإمارات صقل مهاراتهم، في ظل توقع استبدال أكثر من 50% من الوظائف الأساسية الحالية بالتقنيات المتطورة.

وقالت سارانجيت سانجار، الرئيس التنفيذي لشركة آب جراد في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: لا يؤدي تحسين المهارات وإعادة صقل المهارات إلى زيادة مرونة الموظف وضمان قابلية التوظيف فحسب، بل يمكنه أيضًا تقديم ميزة تنافسية للشركات.

ووفقًا لاستطلاع حديث أجرته شركة أوراكل، أصبح الذكاء الاصطناعي أكثر بروزًا مع استخدام 50٪ من العاملين للذكاء الاصطناعي بشكل من الأشكال في العمل مقارنة بـ 32% فقط في العام 2019. ومع ذلك، فإن 88% من العاملين في الإمارات الذين شملهم الاستطلاع و84% من قادة الموارد البشرية، يجدون صعوبة في مواكبة وتيرة التغيرات التكنولوجية في مكان العمل. ويرغب المهنيون بالإمارات في الحصول على تجربة مبسطة مع الذكاء الاصطناعي وواجهة مستخدم أفضل وتدريب أفضل على الممارسات والتجارب المتخصصة.

وتستطيع شركات تكنولوجيا التعليم ومنها «آب جراد» رفع مهارات المهنيين بالإمارات لتحقيق نتائج إيجابية وملموسة، كما فعلت مع أكثر من مليون محترف عالميا. وفي حين أن التعلم العالي عبر الإنترنت يوفر مزايا مثل المرونة والتعلم الذاتي وتحمل التكاليف، إلا أنه لم يحل تمامًا محل التعلم وجهاً لوجه. وللتغلب على هذا التحدي، يحرص القائمون على خدمات التعليم العالي عبر الإنترنت على دمج تفاعلات الطلاب والمدرسين المنتظمة في دوراتهم، مما يؤدي إلى تحسين رضا الطلاب وزيادة معدل إكمال الدورة التدريبية أكثر من 90%.

وبالنسبة للمهنيين، فإن مسألة اكتساب مهارات جديدة لا يقتصر فقط على البقاء على صلة بأحدث التوجهات والمهارات بمجالاتهم الحالية، بل يساعد أيضاً على فتح فرص مستقبلية.

تدريب مستمر

ستكون الشركات التي تتمتع بثقافة التعلم والتدريب المستمر في وضع أفضل لاستقطاب المواهب والاحتفاظ بها - ما يمنحها ميزة تنافسية. وسيكون التعلم والعمل وجهين للواقع الرقمي الجديد، ما يمكّن الموظفين في الإمارات من التحول إلى مجالات وظيفية جديدة وتولي مسؤولية مستقبلهم.

albayan