أخبار عاجلة

800 فعالية بـ«منطقة 2071» تستقطب 26 ألف رائد أعمال في 4 سنوات

الأحد 2 مايو 2021
مال واقتصاد

استضافت «منطقة 2071» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» في مايو 2017، نحو 800 فعالية متنوعة منذ إطلاقها شملت مؤتمرات ومنتديات وجلسات حوارية وافتراضية وورش عمل وأنشطة تفاعلية استقطبت أكثر من 26 ألف مشارك من مختلف دول العالم.

وتحتضن المنطقة مجموعة من برامج دعم الابتكار ومسرعات وحاضنات الأعمال والشركات الناشئة، إضافة إلى عدد من الجهات الحكومية والشركات العالمية ومراكز البحوث المستقبلية، واستضافت نحو 250 جلسة لتمكين الشركات الناشئة وتعريفها بأحدث التوجهات العالمية والتقنيات المستقبلية، وأكثر من 250 جلسة حول ريادة الأعمال وكيفية تأسيس الشركات وتطوير وتوسيع أعمالها واستشراف مستقبل القطاعات الحيوية، ونحو 120 جلسة لتمكين الشباب والمرأة، وبلغ عدد جلسات تبادل المعرفة وتمكين المهارات أكثر من 250 جلسة، فيما تم تنظيم نحو 100 فعالية افتراضية عبر أنظمة الاتصال الرقمي منذ بدايات جائحة فيروس كورونا المستجد.

محطة رئيسة

وأكد عبدالعزيز الجزيري نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل أن الموقع المركزي لمنطقة 2071 ضمن «حي دبي للمستقبل» جعل منها نقطة وصل بين القطاعات الحكومية والاقتصادية والتجارية والتكنولوجية، ومحطة رئيسة لدعم جهود تحقيق محاور مئوية الإمارات 2071، الهادفة للوصول بالدولة للمركز الأول عالمياً من خلال تعزيز قدرتها على مواكبة المتغيرات والاستعداد للمستقبل.

وقال الجزيري: تمثل منطقة 2071 منصة تفاعلية تجمع نخبة العقول العالمية، ووجهة متكاملة لاختبار وتصميم المستقبل، ومركزاً عالمياً لتعزيز الشراكات الحكومية والخاصة ودعم دور التكنولوجيا والابتكار في تصميم اقتصاد المستقبل في دبي ودولة الإمارات والعالم، واختبار وتطوير وتطبيق الأفكار والمشاريع الواعدة، من خلال مجموعة من المختبرات المتخصصة في القطاعات المستقبلية، والمبادرات الهادفة إلى تطوير حلول مبتكرة للتحديات.

فرص متنوعة

وتوفر منطقة 2071 للشركات الناشئة ورواد الأعمال المشاركين في برامجها ومبادراتها فرصة الوصول بسهول إلى عدد كبير من مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل وحكومة الإمارات مثل مركز الثورة الصناعية الرابعة في الإمارات، ومختبرات دبي للمستقبل، ومركز الشباب، ومسرعات دبي المستقبل، ووزارة اللامستحيل، ومختبر التشريعات وغيرها.

كما تقدم المنطقة الكثير من التسهيلات المتعلقة بتأشيرات الإقامة، ورخص تأسيس الشركات، وتأمين مساحات العمل، والورش التدريبية والأنشطة التفاعلية، إضافة إلى تسهيل وصولهم لمجموعة متنوعة من الجهات الحكومية والخاصة والاستثمارية في دبي والمنطقة.

وتشمل القطاعات التي تركز عليها المنطقة: الطيران، والرعاية الصحية، والخدمات الحكومية، والأمن الغذائي والإلكتروني، والتنمية الاجتماعية، والاقتصاد، والتعليم، والتكنولوجيا، والفضاء، والنقل، والاتصالات، والبرمجة، والذكاء الاصطناعي، وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وغيرها.

مسرعات دبي

وفي إطار المنطقة، نجح برنامج مسرعات دبي المستقبل في دوراته السابقة باستقطاب 227 شركة ناشئة من 34 دولة شاركت في أكثر من 80 تحدياً أطلقتها الجهات الحكومية. وقامت 45 شركة منها بتأسيس مكاتب لها في الإمارات لتوفر نحو 600 وظيفة جديدة للمواهب المحلية والعالمية في الدولة.

وشهد برنامج مسرعات دبي المستقبل توقيع 153 مذكرة تفاهم بين الجهات الحكومية والشركات الناشئة، ووصلت قيمة التمويل الذي تم توفيره للشركات على مدى الدورات السابقة لنحو 75 مليون درهم، ووقعت 90% من الشركات الناشئة المشاركة في البرنامج عقوداً مع جهات حكومية وخاصة بقيمة 125 مليون درهم لتوظيف التكنولوجيا المتقدمة في مختلف القطاعات الرئيسة.

ووصل عدد العقود التي وقعتها الشركات الناشئة في قطاع الصحة إلى 21 اتفاقية، فضلاً عن 20 اتفاقية في قطاع السلامة العامة، و10 اتفاقيات في قطاع النقل، و31 اتفاقية في مجال الاستدامة والبيئة.

برامج عالمية

ويعد برنامج تيك ستارز العالمي لمسرعات الأعمال من أبرز البرامج التي استضافتها المنطقة، والذي استقطبت دورته الثانية 10 شركات ناشئة من حول العالم عملت على مدى 13 أسبوعاً لتطوير مشاريع ومنتجات مبتكرة في مجالات التكنولوجيا وإنترنت الأشياء والبناء والتشييد والإدارة. كما استضافت المنطقة برنامج فينشر لابس لمسرعات مشاريع الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع شركة مايكروسوفت العالمية، لدعم الشركات المبتكرة في توظيف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والتقنيات المالية والتعاملات الرقمية (بلوك تشين) وتعلم الآلات وغيرها.

تجارب رائدة

واستقطب تحدي بلوك تشين العالمي الذي نظمته دبي الذكية بالتعاون مع مسرعات دبي المستقبل، 20 شركة تم اختيارها من أصل 700 طلب مشاركة، وذلك بهدف تشجيع المشاريع الناشئة المبتكرة في مجال بلوك تشين من جميع أنحاء العالم وتعزيز مكانة دبي الرائدة في هذا المجال المستقبلي.

ونظمت شركتا إتش تي سي فايف وإعمار مسابقة تجربة الواقع الافتراضي لبرج خليفة، والتي استقطبت مشاركة مئات المطورين من المنطقة والعالم لاستعراض أحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الواقع الافتراضي وتطوير تجربة فريدة من نوعها للمستخدمين. وفاز فريق جيم كوكس الأمريكي بالمركز الأول في المسابقة عن تجربتهم بعنوان صقر دبي الشامخ.

الابتكار العالمي

وفي أكتوبر 2020، أعلنت المنطقة التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، إطلاق ثلاثة مشاريع تجريبية في مجال تمويل الشركات التكنولوجية الناشئة، تم اختيارها من بين أكثر من 150 مشروعاً مشاركاً في برنامج خاص أطلقته المنطقة بالشراكة مع مركز (i-Dubai Lab) للابتكار في شركة بروكتر آند جامبل العالمية، بهدف تمكين الشركات الناشئة في مختلف القطاعات والأسواق في المنطقة والعالم من تحقيق الاستقرار المالي من أجل توسيع أعمالها ونطاق خدماتها.

تصميم المستقبل

كما تضم المنطقة مختبرات لتصميم مستقبل القطاعات الحيوية في دبي والعالم ودعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال في توظيف أحدث الابتكارات المتقدمة، بما في ذلك مختبر مستقبل الطيران الذي يهدف إلى دعم البحوث العلمية والمشاريع الهندسية، وتسليط الضوء على الأفكار المستقبلية والابتكارات الحديثة في قطاع الطيران الذي يشهد نمواً متواصلاً بفضل التكنولوجيا وابتكار مفاهيم جديدة للتنقل الجوي بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات وغيرها.

ويشرف المختبر على مجموعة من التحديات بالشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، ويتيح الفرصة للشركات العالمية والناشئة والمبتكرين والأكاديميين من الإمارات والعالم للمشاركة في هذه التحديات وإطلاق مشاريع ونماذج أولية وتجريبها وتطويرها في منطقة 2071. وتشارك في المختبر العديد من الشركات العالمية الرائدة بما في ذلك طيران الإمارات، وإيرباص، وكولينز إيروسبيس، وجنرال إلكتريك للطيران، وتاليس.

albayan

أهم الاخبار



مال واقتصاد

دبي مول يشهد إطلاق أول...
الأحد 13 يونيو 2021
%70 نمو مصنفات الإمارات...
الأحد 13 يونيو 2021
«فيتش» تثبت تصني...
الأحد 13 يونيو 2021