أخبار عاجلة

مستثمرون أردنيون: الإمارات وفرت بيئة جاذبة للاستثمار

الأحد 11 أبريل 2021
مال واقتصاد

أكد مستثمرون أردنيون مقيمون في الإمارات، أن دولة الإمارات وفرت لهم بيئة جاذبة للاستثمارات في مختلف القطاعات، وأن هذه البيئة الخصبة للاستثمارات متفردة إقليمياً وعالمياً.


وأشاروا في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» إلى استقرار التشريعات والبيئة الحاضنة التي وفرتها لهم الدولة لنمو أعمالهم وتوسعة نشاطاتهم، بالإضافة إلى التطور الكبير في العلاقات التجارية بين البلدين، والنمو المتصاعد في حجم التبادل التجاري.

استقرار التشريعات

شددد محمد صايل المعايطة رئيس مجلس رجال الأعمال الأردني- الإماراتي، على عمق العلاقات بين البلدين على جميع الأصعدة و خاصة في الجانب الاقتصادي، مشيراً إلى تميز العلاقة الاقتصادية بين الإمارات والأردن، في وقت أصبح فيه العمق العربي بين البلدين في أفضل أحواله، بفعل توحيد الرؤى والاستراتيجيات المشتركة.

وقال: إن استقرار التشريعات وتحديداً الإجراءات المتعلقة بالرسوم والضرائب والمعاملات التجارية يسهم في زيادة ثقة المستثمر في الاقتصاد الإماراتي ويحفز على ضخ المزيد من السيولة التي تساهم في نمو الاقتصاد، موضحاً أن البيانات الرسمية تظهر تطوراً واضحاً للعلاقة التجارية بين البلدين حيث تصاعد النمو في حجم التبادل التجاري، منذ مطلع الألفية الجديدة، حتى نهاية 2020 في إشارة إلى زيادة صادرات البلدين ووفرة السلع داخل أسواقهما. وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2019 نحو 2.836 مليار دولار، و هو أعلى رقم في تاريخ التبادل التجاري المشترك، بزيادة تصل إلى 10.3% عن عام 2018 حيث بلغ 2.5 مليار دولار.

وأوضح المعايطة أنها تعد من أكبر الجاليات في الدولة وعدد الأردنيين في الإمارات يتراوح ما بين 250 إلى 300 ألف أردني موزعين على مختلف الإمارات ومعظمهم يقيم في أبوظبي ودبي.

علاقات أخوية

وأكد رجل الأعمال الأردني المهندس فراس مقطش، أن العلاقات الأردنية الإماراتية علاقات أخوية استراتيجية راسخة شيدها المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والملك الحسين بن طلال.
وذكر أن دولة الإمارات وقفت إلى جوار المملكة الأردنية خلال السنوات الماضية وقدمت جميع أشكال الدعم والمساعدات. وأشار إلى أن عشرات الآلاف من الأردنيين يعيشون في الإمارات بكرامة واحترام ويسهمون مع أشقائهم في مسيرة التنمية الإماراتية غير مسبوقة في المنطقة وبين أن العلاقات الثنائية تتميز بطابع الأخوة والتوافق والانسجام الكبير خاصة في مواقف البلدين تجاه القضايا العربية والإسلامية والإنسانية، مشدداً على أهمية الارتقاء بمستوى المبادلات التجارية لتعكس الإمكانيات في البلدين، ومواصلة التنسيق في المحافل العربية والإقليمية والدولية، بما يحقق المصالح المشتركة.

أسس سليمة

وأفاد رجل الأعمال الأردني المهندس محمد الشوابكة بأن العلاقة التي تربط بين الأردن والإمارات قديمة ووثيقة منذ قيام دولة الإمارات في ديسمبر 1971، مشيراً إلى أن العلاقات مبنية على أسس سليمة لا يمكن زحزحتها، مشيراً إلى أنه جاء إلى أرض الإمارات قبل حوالي الـ 20 عاماً وجذبته الفرص الاستثمارية الواسعة التي توفرها الدولة وانطلق باستثمارات في مختلف القطاعات بدأت في مجال العقار، ثم القطاع السياحي، وأوضح أن البيئة الخصبة للاستثمارات التي وفرتها الإمارات لا تجدها في مكان آخر.

وأشار إلى أن العلاقات بين البلدين شهدت نمواً كبيراً في كافة المجالات، وفي مقدمتها العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتي تحظى باهتمام كبيرمن قبل صانعي القرار في البلدين.

وقال: «من الواجب علينا أن ندعم تدفق الاستثمارات المتبادلة، وتشجيع الشركات الإماراتية والأردنية واستكشاف الفرص المتاحة في أسواق البلدين، مع التركيز على قطاع ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وعقد شراكات مثمرة ومستدامة في المرحلة المقبلة، وهناك نتائج إيجابية تحققت بالتعاون في مجال الصناعات والمنتجات الغذائية والاستثمارات المشتركة بين رجال أعمال أردنيين وأشقاء من الإمارات».

بيئة محفزة

وأكد رجل الأعمال الأردني المهندس عيسى عطية، أن الإمارات دولة جاذبة للإستثمار وبيئة استثمارية محفزة وأرض أعمال ناجحة بكل المقاييس، موضحاً أن الإمارات احتلت مراكز متقدمة في المؤشرات العالمية بمجالات سعادة الإنسان، والتنمية الاقتصادية، ومستوى الدخل، والخدمات للمستثمرين،وسرعة الإنجاز وغيرها من المجالات.

وأشار إلى زيادة حجم استثمارات الأردنيين في دبي وأبوظبي بسبب استقرار التشريعات والعائد المرتفع إلى جانب التسهيلات المقدمة من حكومة دولة الإمارات، حيث أن رأس المال يبحث دائماً عن الاستثمار الآمن الذي يحقق أرباحاً عالية بدون مخاطرة كبيرة، ويبتعد عن المعوقات كفرض الضرائب والرسوم وتعدد المرجعيات والبيروقراطية التي تعطل تحقيق الإنجازات.

وأفاد بأن الجنسية الأردنية تأتى في المرتبة السابعة من بين أعلى 10 جنسيات متداولة في بورصة أبوظبي، كما أن الإحصائيات الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي أشارت إلى أن المستثمرين الأردنيين احتلوا المرتبة الأولى عربياً العام الماضي في ضخ الاستثمارات العقارية في دبي. كما أن المعلومات التي نشرتها دائرة التنمية الاقتصادية في دبي أشارت إلى أن 494 سيدة أعمال أردنية أطلقت مشاريع تجارية خلال النصف الأول من العام الماضي.

آفاق جديدة

أكد رجل الأعمال الأردني المهندس سعيد أبو ليلى أن أهم ما يدعم العلاقات بين البلدين الشقيقين حرص القيادات الحكومية على فتح آفاق جديدة في شتى المجالات بما يدعم التطلعات المشتركة للتنمية والتقدم و الرخاء ويحقق مصلحة الشعبين على الدوام. وأوضح أن المتأمل في طبيعة العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين الإمارات والأردن يلحظ أنها شهدت تنامياً كبيراً منذ أكثر من20 عاماً، وهو ما تمثل بتوقيعهما العديد من الاتفاقيات التي تعزز وتدعم العلاقات مثل إنشاء لجنة وزارية مشتركة، اتفاقية التعاون الاقتصادي والتجاري والتقني، واتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة،ومذكرة تفاهم لإقامة منطقة تجارة حرة، وغيرها من المذكرات والاتفاقيات التي تأخذ علاقات البلدين نحو مزيد من التقدم و التطور.

albayan