أخبار عاجلة

مجموعة شركات إستي لودر ترفع حصّتها في شركة ديسييم

الأربعاء 24 فبراير 2021
مال واقتصاد

ستوسّع مجموعة شركات ''إستي لودر'' استثمارها في الشركة خلف علامتَي ''ذي أورديناري'' و''نيود'' سريعتَي النموّ للعناية بالبشرة، وستضع شروط الملكيّة الكاملة خلال ثلاثة أعوام

أعلنت اليوم مجموعة شركات 'إستي لودر' (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: EL) عن إبرام اتّفاقيّة لزيادة استثمارها في شركة 'ديسييم بيوتي جروب' ('ديسييم') المتكاملة رأسيّاً والمتعددة العلامات التجارية التي تتّخذ من كندا مقرّاً لها من حوالي 29 في المائة إلى 76 في المائة تقريباً ('المرحلة الأولى'). ويُتوقّع إغلاق الصفقة خلال الربع المنتهي في 30 يونيو 2021. ووافقت مجموعة شركات 'إستي لودر' ('إي إل سي') على شراء الحصص المتبقية بعد فترة ثلاثة أعوام ('المرحلة الثانية').

تُعرف 'ديسييم' بلقب 'شركة العناية المميزة بالجمال'، وتُحدث الشركة ثورة في القطاع مع مقاربتها التي تركّز على المستهلك. وتأسّست الشركة في عام 2013 من قبل صاحب الرؤيا الراحل براندون ترواكس الذي عزم على تغيير قطاع الجمال من خلال الأصالة والشفافيّة. وقام بتطوير الشركة من خلال الإبداع والابتكار، إلى جانب المؤسّس باسكوالي كوسانو والمشاركة في التأسيس نيكولا كيلنر. وتقود نيكولا حاليّاً شركة 'ديسييم' من خلال منصب المديرة التنفيذيّة وعبر العمل عن كثب مع الرئيس التنفيذي للشؤون العلميّة برودفي كاكا، هو الذي يقوم فريق علماء الكيمياء الحيويّة خاصّته ضمن المؤسّسة بقيادة الابتكار عبر علامات 'ديسييم' التجاريّة، ومع الرئيس التنفيذي للشؤون التشغيليّة ستيفن كابلان.

وقال فابريزيو فريدا، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات 'إستي لودر'، في هذا السياق: 'قمنا خلال الأعوام الأربعة الماضية ببناء شراكة طويلة الأمد مميّزة بالفعل مع فريق ’ديسييم‘ المذهل، وإنّنا متحمّسون لما يحمله المستقبل. تُعدّ ’ديسييم‘ شركة استثنائيّة. وقامت نيكولا وفريق عملها بإطلاق وتنمية علامات تجاريّة أصيلة مع منتجات أساسيّة عالية الفعاليّة باستخدام نموذج متكامل رأسيّاً، كما عززوا أسلوب تواصل شفاف وجذاب. وقد لعبت المنتجات الأسطوريّة في الشركة، والابتكارات المرغوبة، والمقاربة التكنولوجيّة الرقميّة التي تتوجه إلى المستهلك أوّلاً، دوراً أساسيّاً في نجاحها'.

ومن جانبها، صرّحت نيكولا كيلنر قائلةً: 'حلم براندون بأن تصبح ’إي إل سي‘ المقرّ الأبدي لشركة ’ديسييم‘، وإنّنا ممتنون بالفعل لتحقيق هذه الرؤية اليوم. وسنستمرّ برودفي، وستيفن، وفريق عملنا، وأنا بالانطلاق من ابتكار براندون؛ ونشكر ’إي إل سي‘ على التزامها المستمرّ برؤيتنا ومستقبلنا'.

هذا ونمت 'ديسييم' بسرعة منذ الاستثمار الأوّل لمجموعة 'إي إل سي' في يونيو 2017، وحقّقت صافي مبيعات للأشهر الاثنتا عشرة المنهية في 31 يناير 2021 بقيمة حوالي 460 مليون دولار أمريكي. ويجب أن تدفع 'إي إل سي' عند الإغلاق حوالي 1.0 مليار دولار، ما يعكس قيمة مؤسسيّة إجماليّة تبلغ حوالي 2.2 مليار دولار أمريكي للمرحلة الأولى. وعند إغلاق المرحلة الأولى، تتوقّع 'إي إل سي' تحقيق أرباح غير نقديّة في استثماراتها الأوليّة. وباستثناء هذا الربح، يُتوقّع أن يتمتّع صافي مبيعات وإيرادات 'ديسييم' بتأثير طفيف على النتائج الموحدة للسنة الماليّة 2021 لشركة 'إي إل سي'. وتخضع عملية الاستحواذ إلى بعض الشروط، بما في ذلك الموافقات التنظيميّة؛ ويُتوقّع أن يُغلق في الربع المنتهي في 30 يونيو 2021. وتُرجِمت هذه المبالغ بالدولار الأمريكي عند متوسّط أسعار صرف لصافي المبيعات وأسعار الصرف الحاليّة لقيم المعاملات. وسيتمّ تحديد سعر الشراء عن الفائدة المتبقية في المرحلة الثانية، انطلاقاً من الأداء المستقبلي لشركة 'ديسييم'.

وتضمّ حافظة 'ديسييم' حاليّاً ستّ علامات تجاريّة، بما في ذلك علامة 'ذي أورديناري' الشهيرة حول العالم للعناية بالبشرة والتي تتمتّع بانتشار ملفت بتوجيه المجتمع والإحالات ما يعكس الاتصال العميق بالقاعدة العالميّة للمستهلكين ضمن محبي العناية بالبشرة. وتُباع مجموعة العلامات التجارية والمنتجات 'التي تتميّز بجمال عملي' من 'ديسييم' بشكلٍ أساسي من خلال مواقع تجارة إلكترونية قطاعيّة تمتلكها 'ديسييم' ومتاجر متخصّصة متعددة، بالإضافة إلى متاجرها الخاصّة القائمة بحدّ ذاتها، بصورة رئيسيّة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وكندا.

وقامت شركة 'بيريلا واينبرج بارتنرز' في هذه الصفقة، بدور المستشار المالي لمجموعة شركات 'إستي لودر'، بينما قامت كل من شركة 'لوانستاين ساندلر' محدودة المسؤولية وشركة 'أوسلر، هوسكين آند هاركورت' المحدودة المسؤولية بدور المستشار القانوني. وحصل المالكون الآخرون لشركة 'ديسييم' على استشارات ماليّة من 'بايلور كلين المحدودة'، ولعبت 'فاسكن مارتينو دو مولان' المحدودة المسؤولية دور المستشار المشترك للمساهمين الذين يقومون بالبيع، في حين لعبت كلّ من 'فاريس' المحدودة المسؤولية و'جولينج دبليو إل جي (كندا)' المحدودة المسؤولية دور المستشار المستقلّ، في كلّ حالة، لأحد المساهمين الذين يقومون بالبيع. ولعبت 'بليك، كاسيلز أند جريدون' المحدودة المسؤولية دور المستشار المؤسسي لشركة 'ديسييم بيوتي جروب'.

وتجدر الإشارة إلى أن 'جولينج دبليو إل جي (كندا)' المحدودة المسؤولية لعبت دور المستشار في تمثيل المصالح التشغيليّة لشركة 'ديسييم'.

تنطوي البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحفي ومن ضمنها المعلومات الواردة في الملاحظات المذكورة والبيانات المرتبطة بتاريخ الإغلاق والتوقعات الخاصة بالشركة المستحوذ عليها، ومنافع الاستحواذ، على مخاطر وشكوك. وتتضمن العوامل، التي قد تؤدي إلى اختلاف مادي بين النتائج الفعلية والنتائج الواردة في هذه البيانات التطلعية، قدرة الأطراف على تلبية شروط الإغلاق بموجب اتفاقية الشراء النهائية، والظروف الاقتصادية الحالية وظروف أخرى في الأسواق العالمية، والإجراءات التي يتخذها تجار التجزئة والموردين والمستهلكين والمنافسين، وقدرة 'إي إل سي' على العمل مع الإدارة المستمرّة ومستثمرين آخرين في 'ديسييم' وعلى دمج الأعمال المستحوذة بنجاح و/أو تنفيذ خطتها الاستراتيجية على المدى الطويل وعوامل الخطر المذكورة في تقرير 'إي إل سي' السنوي وفقاً لنموذج '10-كي' للعام المنتهي في 30 يونيو 2020.

لمحة عن مجموعة شركات 'إستي لودر':

تعتبر مجموعة شركات 'إستي لودر' واحدةً من الشركات العالمية الرائدة في مجال تصنيع وتسويق منتجات عالية الجودة للعناية بالبشرة والمكياج والعطور ومنتجات العناية بالشعر. وتباع منتجات الشركة في حوالي 150 بلداً ومنطقة تحت الأسماء التجارية التالية: 'إستي لودر' و'أراميس' و'كلينيك' و'لاب سيريز' و'أوريجينز' و'تومي هيلفيجر' و'إم. إيه. سي.' و'لامير' و'بوبي براون' و'دونا كاران نيويورك' و'دي كي إن واي' و'أفيدا' و'جو مالون لندن' و'بامبل آند بامبل' و'مايكل كورز' و'دارفين' و'توم فورد بيوتي' و'سماش بوكس' و'إرمينجيلدو زينيا' و'أيرين' و'رودين أوليو لوسو' و'لو لابو' و'إديسيون دو بارفان فريديريك مال' و'جلام جلو' و'كيليان باريس' و'بيكا' و'تو فيسد' و'دكتور جارت بلاس'.

ELC-C

ELC-F

يحتوي هذا البيان الصحافي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا:

https://www.businesswire.com/news/home/20210223005352/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.