أخبار عاجلة

«كي بي إم جي»: زيادة تفاؤل القيادات النسائية في الدولة بنمو الأعمال

الخميس 25 فبراير 2021
مال واقتصاد

تحرص القيادات النسائية في الإمارات، على تبنى التحول الرقمي، ولديهن الحافز لإحداث تأثير إيجابي في العالم، ويشعرن بالتفاؤل بشأن نمو أعمالهن، على الرغم من التحديات القائمة جراء جائحة «كوفيد 19».

جاء ذلك في تقرير كي بي إم جي: «آفاق القيادات النسائية في الإمارات» بنسخته الثالثة، والذي يسلط الضوء على الآفاق الاقتصادية والتجارية، والمخاطر والفرص، إلى جانب عوامل التنوع الوظيفي والجنسي، موضحاً أوجه الاختلافات الجوهرية في النتائج والمقارنات العالمية، عن نسخة التقرير السابقة لدولة الإمارات.

فرص

وقالت ماركيتا سيمكوفا، الشريك ورئيس قسم الموارد البشرية والتغيير لدى كي بي إم جي لوار جلف: «في ظل الإجراءات والتدابير الاحترزاية والوقائية التي تتخذها الحكومات والمنظمات للتصدي لجائحة كوفيد 19، فقد شهدنا تغييرات شخصية ومهنية عميقة، لعدد كبير من القيادات النساء في القوى العاملة. ومع ذلك، فقد كشف التقرير للعام 2020، عن أن القيادات النسائية في دولة الإمارات، يشعرن بالتفاؤل، رغم التأثيرات الناجمة عن الجائحة. في الواقع، تعتقد بعض القيادات النسائية، أن الأزمة قد تفتح فرصاً جديدة للنمو من التقدم التكنولوجي، وتوقعات أصحاب المصلحة المتغيرة».

وتعتقد 67% من القيادات النسائية في الإمارات، أن شركاتهن لديها القدرة على النمو في السنوات الثلاث المقبلة.

تشير نتائج التقرير، إلى أن أكثر من نصف ، القيادات النسائية في دولة الإمارات (55%)، وجدن أن نماذج أعمالهن قبل الجائحة، ساعدت على التحول الرقمي والتركيز عليه. وبما أن التحول الرقمي يلعب دوراً بارزاً في دفع معدلات النمو والاقتصاد، فإن جميعهن تقريباً (95%)، يثقن بأن الاقتصاد الرقمي وشركات التجارة الإلكترونية، سوف تكون الحصان الرابح من الأزمة الحالية.

وترغب 89% في دولة الإمارات، و57% على مستوى العالم، في الحفاظ على مكاسب الاستدامة وتغير المناخ التي تحققت بسبب الأزمة الصحية. صنفت ثلاثة أرباع القيادات النسائية في دولة الإمارات (73%) «إحداث تأثير إيجابي في العالم»، كأحد العوامل الثلاثة الأولى التي تحفزهن، مقارنة بنسبة 57% على مستوى العالم. وهذا ما يتم متابعته عن كثب «تمكين نجاح الأعمال على المدى الطويل».

وعلى صعيد فجوة الأجور بين الجنسين، تؤكد الإحصاءات والأرقام التي توصل إليها التقرير، تغيراً هاماً وإيجابياً، مقارنة بالعام الماضي. ففي 2020، أكدت 6 من أصل كل عشر قيادات في الإمارات (61%، مقابل 46% على مستوى العالم)، أن شركتهن تتسم بالشفافية، في ما يتعلق بالأجور المتساوية، مقارنة بـ 26% فقط في عام 2019. ورغم الأثر الاجتماعي والاقتصادي للجائحة، فإن 44 % من القيادة النسائية في دولة الإمارات، لا يعتقدن أن جائحة «كوفيد 19» تؤثر في حياتهن المهنية.

albayan