أخبار عاجلة

دور محوري لدبي في قطاع الأغذية عالمياً

الخميس 25 فبراير 2021
مال واقتصاد

أكد سكوت هانا مدير أول تطوير الأعمال لمنطقة الإمارات وسلطنة عُمان والبحرين، لدى مؤسسة «إنفست نورذن آيرلند»، أن مستقبل قطاع الأغذية والمشروبات بعد الجائحة، سيرتكز على سلامة الغذاء، وإمكانات الاقتصاد الدائري والاستدامة، فيما تعزز دبي دورها المحوري في قطاع الأغذية عالمياً، باعتبارها مركزاً للتجارة والتصنيع والقدرة على الوصول إلى الأسواق العالمية.

وفي تصريحات لـ «البيان الاقتصادي»، على هامش معرض الخليج للأغذية «جلفود 2021»، أشار هانا إلى أن الجائحة دفعت عدة شركات الأغذية والمشروبات في إيرلندا الشمالية، إلى الانتقال من تقديم خدمات الطعام، إلى عمليات البيع بالتجزئة، وهو اتجاه سيبقى حتى بعد الجائحة، إذ توفر تجارة التجزئة مصدراً إضافياً للدخل للشركات، التي عادة ما تقدم خدمات غذائية، إلى جانب أنها توفر فرصاً للابتكار.


مكونات طبيعية

ولفت إلى أن القطاع يشهد، في ظل الجائحة، وعياً متزايداً بين المستهلكين حول تأثير الأغذية والأطعمة الطبيعية والعضوية على حمياتنا الغذائية، وتشهد أنماط الاستهلاك تغيراً، ويعمل القطاع حالياً على تقديم أغذية ومشروبات فاخرة متميزة، عن طريق طرح مكوّنات طبيعية وعضوية، وخيارات خالية من الإضافات، وأدى هذا بدوره إلى زيادة الطلب على هذه المنتجات من إيرلندا الشمالية.

وحول تأثر تجارة الأغذية العالمية بالظروف الراهنة، قال هانا: «تشهد أسعار الغذاء العالمية ارتفاعاً، ويرجع ذلك إلى حد كبير، إلى الزيادة في أسعار الحبوب، والتغيرات التي يشهدها قطاع الشحن. وتهدف شركات الصناعات الغذائية والمشروبات، إلى الحصول دائماً على مكوناتها الخام من سلاسل توريد آمنة ومستدامة. وتعتمد غالبية شركاتنا في إيرلندا الشمالية، نهجاً في تعاملاتها، يستند إلى توفير منتج عالي الجودة، ومصنوع من مكونات طبيعية، مع عدم المساس بالسعر، وينعكس ذلك على المستهلكين الذين يفضلون الشراء على أساس شفافية سلسلة التوريد على مسألة التسعير. وتعكس جميع منتجاتنا المعروضة هذا العام، هذا المبدأ، على طول سلسلة إنتاج المواد الغذائية، بدءاً من المزارع وصولاً إلى الاستهلاك، أو على مستوى خلو هذه المنتجات من المبيدات الحشرية، والمواد الحافظة، والمكونات الصناعية».

مركز استراتيجي

وفي ما يتعلق بدور دبي في القطاع على المستوى العالمي، قال هانا: «من وجه نظر «إنفست نورذن آيرلند»، فإن دبي هي مركز استراتيجي لمنطقة الهند والشرق الأوسط وأفريقيا، حيث تلعب دبي دوراً محورياً في صناعة الأغذية العالمية، وشبكة التجارة العالمية الأوسع نطاقاً، ذلك بفضل وضع سياسات داعمة للأعمال، وإطار تنظيمي عالمي المستوى، وتمتعها بقدرات للوصول التجاري إلى الأسواق الرئيسة في آسيا وأوروبا». وأضاف: «من المهم توفير الأجواء الملائمة لالتقاء الجهات المعنية بالقطاع بطريقة آمنة، لمناقشة مسار التعافي الاقتصادي. ولا يمكن أن تجتمع المنتجات الغذائية المبتكرة والمنتجين الرائدين في السوق، إلا في فعاليات مثل جلفود، وذلك لتعزيز الشراكات، والعمل معاً لمساعدة قطاع الأغذية والمشروبات على التكيف مع تداعيات الجائحة والتعافي منها».

أرقام إيجابية

وشهدت التجارة الكلية بين إيرلندا الشمالية ومنطقة الهند والشرق الأوسط وأفريقيا، أرقاماً إيجابية قبل عام 2020، وفقاً لهانا، الذي أعرب عن رغبة بلاده في زيادة هذه الأرقام، مع تعافي السوق لمستويات ما قبل جائحة فيروس «كورونا».

وأضاف: «نتوقع أن تشهد الصادرات انتعاشاً مرة أخرى، مع تعافي قطاع الضيافة. وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، ساعدت «إنفست نورذن آيرلند»، حوالي 50-60 شركة إيرلندية شمالية، للترويج لمنتجاتها في سوق الإمارات العربية المتحدة، وتقوم الكثير من الشركات بتصدير منتجاتها إلى الإمارات، وتتطلع المزيد من الشركات إلى توسيع نطاق وجودها في المنطقة. وتتميز المنتجات الإيرلندية الشمالية، بسبب جودتها الطبيعية النقية، وإمكانية تتبع الطعام عبر جميع مراحل الإنتاج والتصنيع والتوزيع، وسلاسل الإمداد الموثوقة. عندما تشتري من إيرلندا الشمالية، فإنك تشتري منتجات غذائية عالية الجودة، وتمت زراعتها بوسائل مراعية لأخلاقيات المهنة، ومعايير الاستدامة البيئية».

منتجات الألبان

ولفت إلى أن أكبر واردات الإمارات الغذائية من إيرلندا الشمالية، هي منتجات الألبان وحبوب طعام الإفطار، وخاصة الحليب المجفف والجبن. وتشمل المنتجات الأخرى، الأطعمة الخفيفة الصحية، ومنتجات المخبوزات، والمأكولات البحرية. وأضاف: «تشتهر إيرلندا الشمالية، بمنتجاتها الزراعية النقية والطبيعية وعالية الجودة، وتعتبر رائدة عالمياً في تتبع الغذاء عبر جميع مراحل تصنيعه والأمن الغذائي».

albayan