أخبار عاجلة

أندرسن تعزّز منصّتها الأفريقيّة

الثلاثاء 23 فبراير 2021
مال واقتصاد

تقوم 'أندرسن جلوبال' حاليّاً بتوحيد شركاتها الأفريقيّة الأعضاء تحت العلامة التجاريّة 'أندرسن'، في أعقاب توسّعها السريع في أفريقيا. وكجزءٍ من هذه المرحلة الانتقاليّة، ستصبح خمس شركات متعاونة سابقة من الشركات الأعضاء في 'أندرسن جلوبال'، في خطوة ستساهم بتعزيز منصّتها في أفريقيا. ويأتي الإعلان في أعقاب اعتماد العلامة التجاريّة 'أندرسن' من قبل كلّ من الشركة الأمريكيّة المؤسّسة العضو في عام 2019، والشركات الأعضاء في كلّ من أوروبا وأمريكا اللاتينيّة والشرق الأوسط في عام 2020.

وستقوم حاليّاً الشركات الأعضاء في 'أندرسن جلوبال' في نيجيريا وكينيا – التي كانت تعمل في السابق تحت العلامة التجاريّة 'أندرسن تاكس' – بالانتقال إلى العلامة التجاريّة المشتركة 'أندرسن'. وستعتمد أيضاً الشركات المتعاونة السابقة في جنوب أفريقيا ('تاباكس')، وتونس ('جليل بوراوي وشركاه')، وفي دولة جزر موريشيوس وسيشل ('إيه تاكس أدفايزرز')، العلامة التجاريّة 'أندرسن'. وترحب 'أندرسن جلوبال' أيضاً بالشركتَين الأعضاء في ساحل العاج ('موندون كونساي') والموزمبيق ('إيسالسيو ماهانجاني أدفوجادو إي أسوسيادوس').

ويجسدّ العمل تحت علامة تجاريّة مشتركة قدرة المنطقة على تأمين خدمات سلسة حول العالم، إلى جانب الشركات الأعضاء الأخرى في 'أندرسن جلوبال'. وتتمتّع حاليّاً 'أندرسن جلوبال' من خلال شركاتها الأعضاء والمتعاونة بحضور قوي في 45 دولة في القارّة، بما في ذلك خدمات قانونيّة في 41 دولة.

وقال مارك فورساتز، رئيس مجلس إدارة 'أندرسن جلوبال' والرئيس التنفيذي لشركة 'أندرسن'، في معرض تعليقه على هذه الخطوة: ' خلال الأعوام الماضية، بقيت منصّتنا في أفريقيا بمثابة أولويّة في سياسة توسّعنا، بما يتماشى مع التزامنا بخدمة العملاء وتزويدهم بالخدمات الضريبيّة والقانونيّة السلسة على الصعيد العالمي. ومع استمرار الاقتصاد والأسواق بالتغيّر والتوسّع على الصعيد العالمي، أصبحت حاجة مؤسّستنا إلى حلول شاملة عابرة للحدود أمراً أساسيّاً. بالتالي، ومن خلال جهودنا للتوسّع وتوحيد شركاتنا الأفريقيّة الأعضاء تحت علامة تجاريّة مشتركة، تمكنا من تحقيق هدفنا والحصول على أكبر حضور قانونيّ في القارّة.' وأضاف: 'سنبقى ملتزمين بأن نكون واحدة من أبرز الشركات الضريبيّة والقانونيّة من ناحية عدد الأشخاص، والتغطية الجغرافيّة، وأهمّ من كلّ شيء، الجودة.'

وفي سياق تعزيز الهيكلية الإدارية للمنظمة بشكلٍ إضافي في المنطقة، قام مجلس الإدارة الأفريقي التابع للرابطة باختيار جليل بوراوي، المدير الإداري لمكتب 'أندرسن' في تونس، لتمثيل المنطقة في مجلس إدارة 'أندرسن جلوبال'. علاوة على ذلك، سيشغل كلّ من أولاليي أديبيي، المدير الإداري لمكتب 'أندرسن' في نيجيريا، وديريك كوفمان، المدير الإداري لمكتب 'أندرسن' في جنوب أفريقيا، منصب المديرَين المشاركين في المنطقة. وسيتعاون السادة جليل وأولاليي وديريك عن كثب لإدارة قسم أعمال الشركة في منطقة أفريقيا ودعم جهود التوسّع المستقبليّة في المنطقة.

وتعود جذور منصة 'أندرسن جلوبال' إلى عام 2002 عندما قام 23 من الشركاء السابقين في شركة 'آرثر أندرسن' بإنشاء شركة 'دبليو تي إيه إس المحدودة' المتخصصة في مجال للضرائب فقط، وتلاها تأسيس شركة 'أندرسن جلوبال' (المعروفة سابقاً باسم ' دبليو تي إيه إس جلوبال') في عام 2013. وفي العام التالي، باشرت الشركة الأمريكية المؤسِّسة العضو باعتماد العلامة التجارية 'أندرسن تاكس' التي تتبعها الشركات الأعضاء في أمريكا اللاتينية وأوروبا. وبدأت 'أندرسن تاكس' العمل في نيجيريا في عام 2017 وفي كينيا عام 2018، وتوسعت في المنطقة منذ ذلك الحين لتشمل أكثر من 65 موقع، وأكثر من ألف من المتخصصين في مجال الخدمات الضريبية والقانونية، ونحو 200 شريك حالياً.

وستعتمد الشركات الأعضاء في كندا وإسرائيل أيضاً العلامة التجاريّة 'أندرسن' هذا العام، في حين ستواصل 'أندرسن جلوبال' التركيز على استراتيجيّة التوسّع خاصّتها في الأسواق الحساسة، بما في ذلك منطقة الكاريبي وأمريكا اللاتينيّة وأفريقيا والشرق الأوسط.

وتُعتبر 'أندرسن جلوبال' رابطة دولية من الشركات الأعضاء المستقلة والمنفصلة قانوناً، وتضمّ أخصائيين في الخدمات الضريبية والقانونية من جميع أنحاء العالم. تأسست الرابطة في العام 2013 من قبل الشركة العضو الأمريكية 'أندرسن تاكس' المحدودة. وتضمّ 'أندرسن جلوبال' حالياً أكثر من 7,000 أخصائي في جميع أنحاء العالم وتتمتع بحضور في أكثر من 254 موقعاً من خلال الشركات الأعضاء والشركات المتعاونة.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210222005838/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.