أخبار عاجلة

عبد الناصر بن كلبان لـ «البيان الاقتصادي»: كفاءة الطاقة هدف استراتيجي

الثلاثاء 19 يناير 2021
مال واقتصاد

أكد عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم – في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي» - أن هيئة كهرباء ومياه دبي، سوف تزود شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، بمقدار كافٍ من الطاقة الشمسية لإنتاج 40٫000 طن من الألمنيوم في العام الأول، مع إمكانية التوسع بشكل كبير.

وأشار إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي، تنتج كميات كبيرة من الطاقة الشمسية بالفعل، لكنها تسعى إلى زيادة طاقتها الاستيعابية من الطاقة الشمسية. فهناك إمكانية كبيرة لاستخدام الطاقة الشمسية في قطاعات صناعية عديدة في دولة الإمارات، ومنها صناعة الألمنيوم.

وحول الخطوات التي تتخذها الإمارات العالمية للألمنيوم لتعزيز جهودها في مجال الاستدامة، أكد أن عملية صهر الألمنيوم، تستلزم كميات كبيرة من الطاقة، لذا، تمتلك الإمارات العالمية للألمنيوم، محطات توليد طاقة خاصة بها، تُدار بالغاز الطبيعي، لتوليد الكهرباء التي تحتاجها.

بالإضافة إلى ذلك، يُعتبر أسطول توربينات الإمارات العالمية للألمنيوم، من بين الأكثر كفاءة في المنطقة. وفي إطار مساعينا لتعزيز هذه الجهود، يستثمر مساهمونا في بناء محطة طاقة جديدة في موقع شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في جبل علي، مع استخدام توربينات غازية من طراز «إتش كلاس» من سيمنز إنيرجي للمرة الأولى في صناعة الألمنيوم العالمية، وهي تقنية رائدة في توليد الطاقة بكفاءة.

وقال: نركز على مدى كفاءة استهلاكنا للطاقة، حيث تعد كفاءة الطاقة هدفاً استراتيجياً أساسياً لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، هذا بالإضافة إلى تقليل تكاليفنا وانبعاثاتنا.

وأشار إلى تصدير هذه التقنية إلى مملكة البحرين، لنكون أول شركة صناعية إماراتية تقوم بترخيص تقنيات عملياتها الأساسية دولياً. كما وقعنا سلسلة من الاتفاقيات مع شركة «إينالوم» الإندونيسية في نهاية العام الماضي، لتوفير الدعم التكنولوجي وتحديث مصاهرها.

وقال: في عام 2019، كانت كثافة انبعاثاتنا من الغازات الدفيئة أقل بنسبة 38 % من متوسط انبعاثات القطاع، وفقاً للأرقام القياسية من المعهد الدولي للألمنيوم، وكانت انبعاثاتنا من المركبات الكربونية الفلورية المشبعة (مجموعة معينة من الغازات الدفيئة المنبعثة أثناء عملية الصهر)، أقل بنسبة 91 %.

albayan